Newtvnews


مقدمة النشرة


يعودون بخشب يغطي أشلاءَهم لكنهم يعودون  تسعةَ عشرَ لبنانيا ً صعدوا الى السماء في الرابعَ عشرَ من تموزَ الماضي ولم تعثرْ عليهم أرض  واليوم وبعدَ خمسة ِأشهر على سقوطِ طائرتِهم الجزائرية في مالي يستقبل مطارُ بيروتَ جثامينَهم ليعيشَ الوطنُ الحزنَ مرتين كما قال وزيرُ الخارجية جبران باسيل الذي رافق رحلة َالعودة ِالاخيرة 
باسيل أضاء َعلى مأساة ِالاغتراب حيث ملايينُ اللبنانين في افريقيا  لا يجدون طائرةً تُقِلُهم الى الوطن فيما هم يبادلون وطنَهم ويرفدونَهُ بالملايين 
أسى الرجوعِ وأنتظارِ الاهل لأحباء يعودون أشلاءَ غيرَ ...
height="170"
مقدمة النشرة
منَ الآنَ بدأت مراسمُ تشييعِ العامِّ ليُسلِّمَ فخامةُ الفراغِ السيد فراغ.. وتتمدّدُ السنةُ بين الاثني عشَرَ شهراً من دونِ أيِّ وعدٍ بالحل.. لأنّ هذا البلدَ لا يُنتشلُ إلا بالنوويّ واتفاقٍ خارجيّ يمنحُنا رذاذَه وبركاتِه  وإذا كانت الأزْمةُ تنحصرُ في المؤسسات.. من فراغِها إلى فسادِها.. فذلك أمرٌ اعتاده اللبنانيون  لكنّ الأسى هو في أن يَسدُلَ العامُ آخرَ أيامِه بلا عودةِ العسكر  وبانتقالِ أزْمةِ المخطوفين إلى الشروطِ الصعبة التي يبدو أنّها مرتبطةٌ بمصيرِ داعش والنُّصرة في الجرود لاسيما معَ اشتدادِ وطأةِ المعاركِ في القلمون  فالمخطوفون هم مِظلةُ الخاطفين.. والورقةُ التي تَحميهم...
height="170"
مقدمة النشرة
معَ طلعةِ كلِّ وسيطٍ يتأمّلُ الأهلُ مساعيَ تعيدُ إليهم أحباءَ العمر.. وتختِمُ العامَ بفرحِ العودة.. لكنّ الوسطاءَ لا يرحمون.. منهم من كان حنانُه يميلُ جرداً.. وآخرون يبتاعون ويَخطَفون دوراً على حسابِ المخطوف.. ويبدو أنّ الشيخَ خاتَمَ الوسطاء وسام المصري يتحدّرُ من سلكِ بائعي الحرية.. فما قدّمَه حتّى الآنَ لا يتعدّى عَرضَ تهديداتِ داعش بصورٍ اصطحبَها من الجرد.. وهدّدت فيها الدولةُ الإسلاميةُ ثلاثةَ زعماءَ لبنانيينَ باللغةِ الفرنسية وفي يومِ لغة الضاد   والإيجابيةُ الوحيدةُ لزيارةِ المصري موقِعَ الخطف  تكمُنُ في تقفّي أثرِه إلى الجرد ورصدِ نُقطةِ تمركزِ الخاطفين من داعش التي يبدو أنّها...
height="170"
مقدمة النشرة

 بأيِّ مفاجأةٍ عاد وسام المصري من جُردٍ زاره مرّتينِ أمسِ واليوم  الشيخُ الوسيطُ المُسمّى من الجهةِ الخاطفةِ  اسمٌ يتقدّم في مِلفٍّ معقّدٍ تتوسّطُه مجموعةُ بائعي آمال  منهم مَن يَحضُرُ لاتخاذِ الصّورةِ التَّذكارية  ومنهم مَن بدأ يتسلّلُ بهدفِ جني المال وآخرُ يُجمّعُ شعبيةً في أوساطِه تؤهّلُه لأدوارٍ في المستقبل  وبمَعزِلٍ عن هذا الآدميّ وسام المصري فإنّ مِلفَّ أعزاز يَحفظُ اسماً امتهنَ التحايلَ عن ظهرِ خَطف  والأعزازيون يعرفونَ المدعو عبد الله شومان المعروفَ بأبو محمّد البلجيكي الذي بدأ يطرحُ نفسَه اليومَ على خطِّ الوساطةِ في مِلفِّ العس...
height="170"
مقدمة النشرة


البلاءُ السياسيُّ تُعوّضُه خليةٌ بوزيرينِ وتَنشطُ في الأمنِ العَقاريِّ بعدَ الأمنِ الغذائي  فوزيرُ المال علي حسن خليل أودعَ سِرَّه القضاءَ وأعلن من مكتبِ المدّعي العامِّ التمييزيِّ أنْ لا غِطاءَ على أحدٍ في سَرقِةِ الوطنِ ومشاعاتِه وملايينِ أمتارِه  وهو يستعدُّ للطبعةِ الثانيةِ مِن الادعاءاتِ سواءٌ في السِّجلِاتِ العَقاريةِ أم في دوائرَ مرتبطةٍ بوازرةِ المال ومفتوحةٍ على مئةِ ألفِ علي بابا يُرافقُهم سندباد تغطيهِ سجّاداتٌ سياسية  وفيما يرفعُ وزيرُ الصِّحةِ المِظلةَ بالجملةِ عنِ الفسادِ الغذائيّ  فإنّه اليومَ طَبَعَ قُبلةً على خدِّ الفن...
height="170"
مقدمة النشرة


لا رئاسة لكن  تفقّدُها رحمة والإطلالةُ عليها جاءت من الرياض بلقاءِ الرئيس سعد الحريري ومرشحِه الرئاسيِّ الدكتور سمير جعجع  حيث جرى التشديدُ على أهميةِ تهدئةِ 

الأجواءِ السياسيةِ والحفاظِ على الأمنِ والاستقرار  لتأتيَ الانتخاباتُ الرئاسيةُ ثانيةً في الأهميةِ إذ تُركت لمواصلةِ التشاورِ للخروجِ مِن المأزِقِ والإسراع في انتخابِ رئيسٍ 

للجًمهورية  ومن البديهيّ ألا تكونَ الرئاسةُ قد بُحثت في لقاءِ جعجع رئيسَ جِهازِ الاستخباراتِ السُّعوديةِ الأمير خالد بن بندر آل سعود  لأنّ ...
height="170"
مقدمة النشرة
"ما طلِعْ ضو" على رهائنِ مقهى سيدني حتى كانتِ الشرطةُ الأُستراليةُ قد أحكمتِ الطَّوْقَ على الجهةِ الخاطفةِ واقتحمَت وحرّرتِ الرهائنَ وقتَلت خاطفَهم  هي ساعاتٌ إرهابيةٌ عصيبةٌ عاشها الأُستراليونَ وتشاركوا فيها الخطرَ الأسودَ   ورايةَ الدولةِ الإسلاميةِ مع الدولِ العربيةِ المخطوفة بعلمٍ يدّعي أنْ لا إلهَ إلا الله  ومِن تجرِبةِ سدني الخاطفة تَجري رؤيةُ الحل .. حيث لم يظهرْ على الساحةِ الأستراليةِ مفاوضونَ سياسيون ..ولا هيئةُ علماءَ مسلمينَ أستراليين .. ولم تَتدخّلِ الدولُ للرعايةِ ولم ينبعثْ وسطاءُ لفضِّ العروض .. لم تجتمعْ خليةُ أزْمةٍ ولم يخرجِ الأهالي إلى شوارعِ س...
height="170"
  • 21.12.2014
  • 20.12.2014
  • 19.12.2014
  • 18.12.2014
  • 17.12.2014
  • 16.12.2014
  • 15.12.2014
 
ALJADEED ©
DESIGNED BY PROMOFIX
DEVELOPED BY MINDFIELD
 
SIGN UP or Login      
 
Name*
FAMILY NAME*
Email*  
Mobile
Password*
CONFIRM PASSWORD*
* Required
     
 
LOGIN or Signup
 
Email
Password
 
asdfasdfadsfasd