Newtvnews
جريمة بإسم العدالة
مقدمة النشرة
وتموز يتكررُ في الأهداف الاسرائيلية.. هنا قبلَ ثمانيةِ أعوامٍ دَمرت إسرائيلُ لبنانَ للقضاء على حزب الله ونزع سلاحهِ بالسلاح . فخرج أقوى..... وهناك في غزةَ أصبح هدفُ نتانياهو اليومَ نزعَ سلاح القطاع الذي أقعد الاسرائيليين ثلاثة اسابيع وما يزال.. الفٌ ومئتا شهيدٍ في لبنان.. والفٌ وستونَ مثلُها في غزة.. والسلاحُ عُملةٌ صعبةٌ لا تدخل سوق التفاوض على الغائها ما دام عدوها يمتلك تَرَسانةً برؤوسٍ نووية.. غزة على تهدئة لساعات . لكن أهل القطاع صرفوا زمنها القصير على رفع الأضرار وانقاذ المنكوبين والتحضير في المقابل لجولة جديدة من النار بعد أربع وعشرين ساعة.. على تقويم نتانياهو فإن حماس خرقت الهدنة. وان...
height="170"
مقدمة النشرة

هل تدخُلُ غزةُ الألفيةَ الثانيةَ في الشهادة  أمِ الهُدنةُ الممددةُ أربعَ ساعاتٍ إضافيةٍ ستُعطي فرصةً لتقدّمِ مفاوضاتِ وقفِ النار  حتّى الساعةِ غزةُ فاقت ألفَ شهيدٍ لكنّها لا تساوم  ووعدُ الشهداءِ عليها أن يُرفَعَ الحصار  فهؤلاءِ لم يَموتوا لكي تحيا الصفَقاتِ التي تضمَنُ أمنَ المُستوطنينَ من دونِ الغزِّيين  وأيُّ صفْقةٍ غداً عليها احترامُ دماءِ الذين رحَلوا  والاحتفاظُ بحقوقِهم ضِدَّ عدوٍّ انتهكَ علاماتِهم المدَنيةَ واستهدفَهم في طفولتِهم  في حُرمةِ نومِهم  في مستشفياتِهم وفي مدارسِهم ومقارِّ الأممِ المتحدةِ التي لجأُوا إليها  و...
height="170"
مقدمة النشرة

قد تَكونُ العِبارةُ استُهلِكَت على مدَى ظهورِه  لكنْ معَ حسَن نصرالله لا يُقالُ إلاّها  مين قدّك لمّا تْطل وكيف إذا أطلّ بظهورٍ مكتمِل  يَشُقُّ الخَطَر  مِن سياراتٍ مفخخةٍ وأجسادٍ متفجّرة  مِن حقائقَ وشائعات  ومِن قلبِ ضاحيةٍ كانت تَخرُجُ كلَّ يومٍ مِن موتِها لتحيا وتَزدهر  وإذا كان يومُ القدسِ يَستحقُّ الخطَر  فإنَّ لغزةَ كلَّ المجازفةِ بالروحِ  بعدما قدّمَ أبناؤُها الدّم  والذين سيَحسِمونَ الموقفَ بثلاثيةٍ ذَهبية: المَيدانْ والشّعبْ والسياسة  على حدِّ رؤيةِ خبيرِ الحروبِ معَ إسرائيل السيد حسَن نصرالله  كملوا عل...
height="170"
مقدمة النشرة

الحزنُ يُقيمُ في الخَبَر  عِشرونَ لبنانياً يصبحون رماداً متطايراً من السماءِ إلى الصحراء  ومِئاتُ الشهداءِ في غزةَ يَنزِعون حريةً في ترابِ القطاع ليكونوا نَواةَ رفعِ الحصار أمسكَ الحزنُ بخيطٍ من الأرضِ إلى الفضاء  وكان الأطفالُ عُنواناً مُشتركاً مِن غزةَ إلى مالي  حيثُ نكسةُ الطيران حلّت على لبنان وفرنسا وبوركينا فاسو والجزائر في سقوطِ طائرةٍ كانَ على متنِها مِئةٌ وستة عَشَرَ راكباً  حطامُ الطائرة الجزائرية عَثرت عليه المقاتلاتُ الفرنسية في مالي  لكنّ حُطامَ القلوبِ اللبنانية لا صُندوقَ أسودَ له بعد  وعلى الأرجح فإنّه معلقٌ على صوَرِ الأ...
height="170"
مقدمة النشرة
حاصِر حصارَك لا مَفرُّ.. وغزةُ في ستةَ عشَرَ يوماً طبّقت الشعرَ بالفعل.. وضربت عدوَّها بها.. فهي الآنَ أكثرُ حريةً من سجّانِها وقاتلِها.. تطوقُه براً فتقتلُ من جنودِه العشَرات.. ولأن إسرائيل لا تقولُ الحقيقةَ وتكذِّبُ جنودَها ومجتمعَها ولا تعترفُ بفِقدانِ بَني جِلدتِها إلا بعد مرورِ الزمن.. وتمارسُ اعتداءاتِها على الصِّحافيين وتضرِبُهم في عُقرِ خَبَرِهم.. لهذه الأسبابِ وغيرِها نحنُ سنُصدّقُ حماس.. وفي حساباتِ حماسِ أنّ عددَ قتلى العدو بَلَغَ اثنينِ وخمسينَ جندياً.. وهم أدرى بمَن قَتلوا وأسَروا.. والحصارُ بالحصار.. فالقطاعُ المطوقُ إسرائيلياً وعَربياً تمكَّنَ مِن عزلِ إسرائيلَ عن سمائها بتوقفِ...
height="170"
مقدمة النشرة
لا تُقاسُ الهزائمُ بالدموع ولا النصرُ بعددِ القتلى.. غزة تَعَضُّ على الحُزن بعد ستِ مئةِ شهيد وما يَربو على أربعةِ آلافِ جريح.. تُمسكُ دمعتَها في عين.. ومقاومتَها في العينِ الأخرى.. وتكتُبُ للتاريخ أنّها ستَفرِضُ على عدوِّها وَقفاً للنار بلا اتّفاقاتٍ ولا دولٍ تروحُ وتجيءُ وبلا أوراقِ مساومة.. ستكتبُه بالصواريخِ وبمعاركَ بريةٍ قاتلوا فيها كالأشباح كما يعترفُ أحدُ جنودِ غولاني الذي شاركَ في اشتباكِ الشّجاعية يقول هذا الجنديُّ ما لا تعترفُ به قيادتُه ويتحدّثُ عن مقاتلين كانوا يخرجونَ مِن تحتِ الأرضِ ولا يُمكنُ أن تفهمَ مِن أين جاؤوا.. يَطلُعون من فُوّهاتِ الأنفاقِ من دون إعارةِ الدباباتِ أيَّ ا...
height="170"
مقدمة النشرة
نلتقي بعد قليل.. ليس بعدَ عامٍ ولا عامينِ أو جيل.. نلتقي في دقائقَ عند عصافيرِ الجليل في نشرةٍ وحّدتِ الإعلامَ اللبنانيَّ ضِدّ غزو فلَسطين... توقيتُ هذا اللقاء يقعُ على زمنٍ متغير.. هو العَهدُ الجديدُ الذي افتتحه رجالُ غزةَ بضرَباتٍ غيرِ مسبوقة. وآخرُ ما امتَلكت أيمانُهم.. عشَرةُ جنودٍ إسرائيليين أعلنت القسامُ قتلَهم اليوم. عشَرةٌ على ثلاثةَ عَشَرَ على اثنينِ على جنديٍّ أسير.. سيساوي هزيمةً لإسرائيل ستدفعُها إلى تعديلِ شروطِها في وقفِ النار وربما تَحصُرُها بالإفراجِ عن شاؤول آرون الذي ستَكونُ حياتُه في مقابلِ كلِّ الأسرى الفلسطينيين. لن نقولَ أكثر.. فما ينتظرُنا هم أهلُ فِلَسطين.. الذين يُحصون...
height="170"
  • 27.07.2014
  • 26.07.2014
  • 25.07.2014
  • 24.07.2014
  • 23.07.2014
  • 22.07.2014
  • 21.07.2014
 
الاكثر مشاهدة
ALJADEED ©
DESIGNED BY PROMOFIX
DEVELOPED BY MINDFIELD
MON
31º
23º
 
SIGN UP or Login      
 
Name*
FAMILY NAME*
Email*
Mobile
Password*
CONFIRM PASSWORD*
* Required
     
 
LOGIN or Signup
 
Email
Password
 
asdfasdfadsfasd