Newtvnews
جريمة بإسم العدالة
مقدمة النشرة


أخبارُ اليوم  حكاياتٌ واقعية ولم تحدُثْ في خيالِ المحرِّرين ولا زَجّت بها أنباءٌ كاذبة وإزعاجُ سُلُطات  ولأروقةِ قصرِ العدلِ والمَحكمةِ العسكريةِ منها: حِصتان والثالثةُ مِن حربِ تُركيا على الإرهاب كما يراه رجب طيّب أردوغان  فبمذكِّرةٍ لم يَمُرَّ عليها الزمَن  صدَرَ قرارٌ سمّيناهُ حينذاك  من صوّان  يَطلُبُ توقيفَ مصطفى الحجيري أبو طاقية الذي ردّ على القضاءِ اللبنانيِّ بورقةِ العسكريينَ المخطوفين لدى داعش والنّصرة وهدّد بأن مصيرَهم ما عادَ آمناً  بضعةُ أيامٍ وتكتشِفُ قناةُ الجديد مِن رقْمِ القرارِ أنّ المقصودَ بالمذكِّرةِ ...
height="170"
مقدمة النشرة




حتى الكتلُ الهوائيةُ الباردة المقبلةُ من تركيا لا تَسُرُّ القلبَ ولا الطبيعة لبنان تحت تأثيرِ اضرارِها لكن غضبَ الله ارحمُ من غضبِ اردوغان وما تتركُهُ سياستُهُ من كتلٍ ارهابيةٍ يصعُبُ تداركُ نتائجِها  اردوغان بحث هاتفيا مع باراك اوباما اليوم في الاجراءاتِ الايلةِ الى وقف تقدم داعش وهو على درايةٍ بواجبهِ وما يمكنُ اتخاذُهُ من قراراتٍ من شأنها وقفُ تدفق الارهاب عند حدوده  والخطوةُ التاليةُ تؤهلهُ لضربِ ما صنعتهُ يداهُ لا للتلكؤِ ورفضِ محاربةِ داعش  هذا المخطط لا يحتاج الى ايقاظ اوباما من نومه ولا الى معالجة ب...
height="170"
مقدمة النشرة





مفاجأةُ وزيرِ الداخليةِ نهاد المشنوق للواء وسام الحسن في ذكراهُ الثانيةِ إعلانُ ملامسةِ الحقيقة  معَ تقديم دليلِ الصورةِ في انتظارِ الصوت  ووعدٍ بالاقتصاص من القتلة عَبر العدالة  خَرج المشنوق عن التمثيل السياسيّ والنصوصِ الرسمية وباح بأولِ خيوط الحقيقة  واستَكمل عمليةَ الخروجِ تلك ليُعلنَ عن صيفٍ وشتاء تحت سقفٍ أمنيٍّ واحد  وعن تطبيقِ الخُطةِ الأمنية على فئةٍ منَ اللبنانيين ومنعِ تنفيذِها عند فئاتٍ أخرى محميةٍ حزبياً  الصفاء الذي كان شغالاً عبرَ الاتصال والتنسيقِ قبلَ الكلمة ...
height="170"
مقدمة النشرة
أصبحت طريقُ عكّار عندَ طلَعاتِ الفجرِ مَصيدةً لعسكريينَ كوجهِ الصباح.. يلوّنون بدمائِهم طُرُقاً قصدوها للالتحاقِ بخدمةِ الوطن.. جمال جان هاشم واحدٌ من هؤلاءِ الذين خرَجوا الى الشهادةِ في أولِ العمر قريتُه القبيات ثارت وحَزِنت وقَطعت طُرُقاً لكنّ صائدي العسكرِ ما زالوا عند مفارقِ القُرى.. يَقتُلون في كلِّ اتّجاهٍ ويُحرّضونَ الجنودَ على الفِرارِ مهيّئينَ لهم بديلاً أسودَ يتراوحُ بينَ الموتِ غدراً والالتحاقِ بتنظيماتٍ إرهابيةٍ منَ النُّصرةِ إلى داعش اتهامٌ عن سابقِ فتنةٍ وترصّد.. أشدُّ مِن القتل إذ بعدَ يومينِ على إعلانِ النائب خالد الضاهر أنَّ حِزبَ اللهِ قَتل المقدّمَ نور الجمل في الهجومِ ع...
height="170"
مقدمة النشرة
قرقعةٌ سوادءُ على الحدود لم تَحجِبْ ضربَ السيوفِ السياسيةِ داخلياً .. وبعد اتهامِ وزيرِ العدل حِزبَ الله بالاعتداء على الجيش ردّ الحزبُ بدفعِ الاتهامِ عنه وإعلانِه أنّ مَن يُطلقُ النارَ على الجيشِ في طرابلس جهاتٌ معروفة وليس بينَها أيُّ صديق ولا أيُّ حليفٍ للحِزب بل إنّ المعتدين هم حلفاءُ ومقرّبون إلى تيارِ المستقبل ولطالما ضَغط مسؤولو المستقبل وعمِلوا من أجلِ إخلاء سبيلِهم وتوفيرِ المِظلةِ القانونيةِ لعدمِ محاكمتِهم . هذهِ المِظلةُ رفعَها عالياً الوزير أشرف ريفي اليوم مقترحاً إلغاءَ المحكمةِ العسكرية .. ليس تيمناً بالدولِ المتحضرةِ بل لأنّ المحكمةَ العسكرية تَقبِضُ على أهمِّ مِلفاتِ الإر...
height="170"
مقدمة النشرة
لو حَدّد الجيشُ نُقطةَ وجودِ المطلوبِ مصطفى الحجيري لَكان هذا الرجلُ "بطاقيتِه" مقابلَ تحريرِ مجموعِ ما تَملِكُه النصرةُ مِن عسكريينَ وأمنيين لبنانيين.. فهو وفي مَعرِضِ ردِّه على قرارِ القبضِ عليه اعتَرف بما لا يقبلُ الشكَّ بأنه خاطفُ الجنود.. أو بأنّ الخاطفين يَقعونَ ضِمنَ جردِه الأمنيِّ ووصايتِه وتحتَ عِصمتِه وإلا بماذا يُفسَرُ كلامُه التالي: المفاوضاتُ متوقفة.. الضمانةُ بالأ يتعرّضَ لهم أحدٌ لم تعدْ موجودة.. وهناكَ احتمالُ وجودِ خطرٍ كبيرٍ عليهم لا تعوزُ هذهِ التهديداتُ مراجعَ لتفسيرِها.. فالحجيري يقايض.. ويَرهَنُ العسكريينَ بمصيرِه . وجرداً.. ومع قدومِ الشتاء سيحاولُ الإرهابُ ...
height="170"
مقدمة النشرة
  


قرارٌ قضائيٌّ من صوان صدر بحقِّ مصطفى الحجيري  قرارٌ اتهاميّ ومذكِّرةُ قبضٍ لشيخٍ مطلوبٍ كان فاراً وأصبحَ فارّاً من وجهِ العدالة  إلا إذا نَهض وزيرُ العدل أشرف ريفي وأسبغ عليه "طاقيةَ الإخفا  وساواه بالأخوينِ مولوي ومنصور عندما ابتَدعَ لهما حلَّ التواري عن الأنظارِ واختيارِ المكانِ الذي يريدانه  شرط أنّ الّنقلياتِ على نَفقتِهما الشخصيةِ لا على حسابِ الدولة  مُذكِّرةُ القبضِ المتأخرةُ على الحجيري سترتاحُ لها أرواحُ شهداءِ الجيش غيرَ أنّ المتواريَ سيَبقى متوارياً  والمقايضةَ التي حاول الجحيري طرحَها ...
height="170"
  • 20.10.2014
  • 19.10.2014
  • 18.10.2014
  • 17.10.2014
  • 16.10.2014
  • 15.10.2014
  • 14.10.2014
 
الاكثر مشاهدة
ALJADEED ©
DESIGNED BY PROMOFIX
DEVELOPED BY MINDFIELD
TUE
24º
18º
 
SIGN UP or Login      
 
Name*
FAMILY NAME*
Email*
Mobile
Password*
CONFIRM PASSWORD*
* Required
     
 
LOGIN or Signup
 
Email
Password
 
asdfasdfadsfasd