Newtvnews
مقدمة النشرة
اليومَ ألقَت شعث النظرةَ الأخيرة على كفرصير. ومعاً ذَرَفتا دمعَ أجملِ الأمهات. .أمُّ حمزة بكَت دمعتينِ ووردة ..وأبكت .زفت ابنَها شهيداً ووضعتْه وديعةً بين يدَي باريه. لم تنزوِ في ثيابِ الحداد. لكنّها اتكّلت على ألمِها وحُزنِها تَعُدُّ الأيامَ القادمةَ بلا ضوءِ عينيه وبلا ضِحكتِه التي لطالما رَقّصت قلبَها... حمزة ومحمّد وجهانِ لشهادةٍ واحدة. ودمٍ نزَفَ على أرضِ تغطيةِ الواجب. هناك سقط عليّ وهنا قال حمزة كلمتَه ونام.. في معلولا وعلى الأرضِ التي تتلفّظُ كلام المسيح . ردّت رصاصاتُ الغدرِ التحيةَ على محمد الذي ألقى على مريمَ السلامَ في صيدنايا. على أن يلاقيَهم حليم غداً في رحلةِ الوَداعِ الأخير.. ف...
height="170"
مقدمة النشرة

تحت صليبِ معلولا  وعند طيفِ أديرةِ رُهبانِها  وعلى مرمى جُمُعةٍ حزينة , سقَطت الصِّحافةُ صريعةَ العودة  وامتزجت دماءُ المنارِ بترابِ هذه الأرضِ المقدسة  أرضِ أولِ لغةِ المَسيح  هنا قَضى حمزة ورفاقُه  وهنا ارتفعتِ الصِّحافةُ إلى رُتبةِ العِمادةِ بالدم حمزة الحاج حسن  حليم علّوه  ومحمّد مَنتش ثلاثةُ زملاءَ مِن فريقِ قناةِ المنار استُشهدوا في معلولا السوريةِ بعدَ تعرّضِهم لنيرانِ الجماعاتِ الإرهابيةِ في خلالِ تغطيتِهم استعادةَ الجيشِ السوريِّ المدينة  قناةُ المنار زفّت شهداءَها وقالت إنّ لها رجالاً نذَروا أنفسَهم لإيصالِ كلمةِ الح...
height="170"
مقدمة النشرة
تسعةٌ وثلاثون عاماً على شرارةِ الحرب اللبنانية.. على "بوسطة" استمرّ دَورانُها خمسةَ عَشَرَ عاماً ولم تتوقفْ إلا في محطةِ القرارِ العربيِ الدولي.. عند مَقصورةِ الطائف. ومنذُ ذلكَ الحينِ فإن أحداً من اللبنانيينَ ما عادَ يَصعدُ إلى بوسطة لها مواصفاتُ عين الرمانة واستَبدلُوها بالمَحدلةِ سياسياً وانتخابياً... الحربُ خلفَنا.. وذِكراها أمامَنا.. وكلُ جولاتِ القتالِ في زمنِ السلمِ.. أيضاً وَضعتْ أوزارَها لأنّ القرارَ الإقليميَ والدولي أصبحت حساباتُه مختلفة... وليس صدفةً أنه في (١٣ نيسان) تُزهِرُ المحاورُ في طرابلس.. ويرتدي شارعُ الحمرا ثوبَ الكرنفال.. وتَصدَحُ الموسيقى من الأحياء... لسنا في خَيالٍ من ...
height="170"
مقدمة النشرة

غداً ذكرى انطلاقِ شرارةِ الحربِ في لبنان قبلَ تسعةٍ وثلاثين عاماً  في الثالثَ عشَرَ مِن نَيسانَ عامَ خمسةٍ وسبعين وقَعَ حادثُ بوسطةِ عينِ الرمانة وبدأت الحرب ومعها انتَشرَ القتلُ والخَطف وفي الذكرى وكما في كلِّ سنةٍ يَقفُ لبنانيون يتقدّمُهم رجالُ دين ليقولوا:  تنذكر وما تنعاد  إلا أنّ أجواءَ الحاضرِ لا تبشّرُ بالخير  فما زالَ الوطنُ يعيشُ دوامةَ اللاسلم واللاحرب إلا أنّ حرباً من نوعٍ آخرَ يخوضُها الجيشُ اللبنانيُّ الذي واصلَ تنفيذَ الخُطةِ الأمنيةِ في طرابلسَ والبقاع  فبعدَ بريتال وحورتعلا أحكمَ سيطرتَه اليومَ على حيِّ الشروانة في بَعْلَبك ودارِ ا...
height="170"
مقدمة النشرة
للمرةِ الأولى سيسجّلُ التاريخ أنّ رأس المال أدّى دورَ العمّال وأضرب . لو كان ثلاثيُّ الاشتراكية على قيد الحياة لتغيّرَ مسارُ التاريخ لكنّ لكل تاريخٍ "كَـتّاباً" . واليوم تلقّفَ الأستاذ هذا التحرّكَ بضربةِ نبيه ونُقل عن بري بالتواتر قولُه إنّ إضرابَ المصارف كمَن يُطلقُ النارَ على رجليه .هي خُطوةٌ استباقيةٌ مسبوقةً بإلغاءِ موعدٍ معَ جمعيةِ المصارف ما لم تعتذرْ عما فَعلت لكنّ للأستاذ تلاميذَه والتلاميذَ توزّعوا الأدوار . وزيرُ المال علي حسن خليل عاون بري وكانَ عوناً لفرنسوا باسيل فالتقى الجمعية . وإن كان اللقاءُ صاخباً فما بعدَ اللقاء أجواءُ ودٍّ وحلحلة . وما سُرّبَ بعد اللق...
height="170"
مقدمة النشرة

مِروحةُ الخُطةِ الأمنيةِ حلّقت فوقَ بريتال  المَعقِلِ الذي تفادتْه الدولةُ منذ عقودٍ إلى أن كوّنَ جمهوريةَ بريتاليا العظمى وأصبحَ مَرجِعاً لكلِّ سيارةٍ مخفية  ومن بريتال إلى الشراونة فعرسال والنبي شيت لن تَجدَ الخُطةُ الأمنيةُ مطلوباً لسَوْقه  لكونِ المطلوبين قد تدبّروا أمرَهم تحت شمسِ أراضٍ أو بلادٍ أخرى لكنّ دخولَ الجيشِ المناطقَ غيرَ المأهولة هو مطلَبُ الناسِ ورغبةُ كلِّ مَن عانى ظلمَ غيابِ الدولةِ وحضورَ سلطاتِ الأمرِ الواقع وهي خطوةٌ تُرفعُ لها التحيةُ لا سيما بعد خبطتِها شَمالاً ونجاحِها في مُهماتِها وإن رماها المتضرّرون برَشَقاتِ قنصٍ عابرة  وتز...
height="170"
مقدمة النشرة
شدّوا الهمة فكانت الهمة قوية.. ويا بحرية الدفاع المدني هيلا هيلا. أنصفهم البحرُ بعدما عاندتْهم يابسةُ النواب, تبلّلوا. غطَسوا. وكادوا يَغرَقون. كان ملحُ البحرِ وفياً لهم بعدما تجاهلَهم مِلحُ الأرض.. ومن عمقِ الأزرقِ انتَزعوا حقاً كاد يُغمَدُ بالأحمر. متطوعو الدفاعِ المدَنيّ حَصلوا تعبَ سِنيِّهم بعرقِ بحرِهم فتواطأ معهم الواسعُ وأبعدَ عنهم موجَه ودُوَارَه وظلّ إلى جانبِهم حتى لحظةِ خروجِهم بتشريعٍ أخذوه بقوةِ الغرق. السلسلةُ البحريةُ حطّت على موانىءِ المجلسِ النيابيّ المطوّق بسلسلةِ رُتَبٍ ورواتبَ جاءت ثمَرةَ وعودِ العهودِ الفارغة .. وكلُّ رئيسِ حكومة كان يتشاطر على سلَفِه ويزايدُ على النِقابين...
height="170"
  • 15.04.2014
  • 14.04.2014
  • 13.04.2014
  • 12.04.2014
  • 11.04.2014
  • 10.04.2014
  • 09.04.2014
 
الاكثر مشاهدة
ALJADEED ©
DESIGNED BY PROMOFIX
DEVELOPED BY MINDFIELD
WED
23º
16º
 
SIGN UP or Login      
 
Name*
FAMILY NAME*
Email*  
Mobile
Password*
CONFIRM PASSWORD*
* Required
     
 
LOGIN or Signup
 
Email
Password
 
asdfasdfadsfasd