Untitled Document
Untitled Document
طفلة تعاني من انقطاع الطمث!
16:09
13 تشرين الأول
  • 20,738
    مشاهدة
  • طفلة تعاني من انقطاع الطمث!
    طفلة تعاني من انقطاع الطمث!
من المنتظر أن تعاني طفلة أسترالية قريباً من علامات انقطاع الطمث، رغم أنها لم تبلغ السادسة من عمرها بعد!
اميلي دوفر (5 سنوات) نما لديها شعر العانة، وبرز ثدياها وتعاني من حب الشباب ورائحة العرق التي لا تظهر عادةً إلا في سن البلوغ، بحسب ما قالت والدتها لصحيفة "ميرور" البريطانية.
وبعد سنوات من الاختبارات والتحليلات، تم تشخيص دوفر بمرض "آديسون" الذي يعد اضطراباً نادراً في الغدد الكظرية، يتسبب في نقص هرموني الكورتيزول والألدوستيرون الرئيسيين.
ويقتصر المرض عادةً على البالغات اللواتي تزيد أعمارهن على 30 عاماً، إلا أنه قد يصيب الأطفال في حالات نادرة قليلة، علماً بأن نسبة انتشاره تصل إلى حالة واحدة بين كل 10 آلاف شخص.
وتقول والدة دوفر البالغة من العمر 41 عاماً، "لم يكن لديها حتى فرصة أن تكون طفلة صغيرة"، فالفتاة التي تعي اختلاف حجمها عن زميلاتها، تعرّضت للمضايقات الكلامية والتنمّر في المدرسة بسبب زيادة وزنها وكبر حجمها.
وتضيف الأم، "عانت ابنتي من مصاعب في قضاء حاجتها، وظنت في البداية أنها تتبول على نفسها. لكنها في الحقيقة كانت تمر بفترة حيض في سنٍ مبكرة جداً. كان الأطفال يركضون بعيداً عنها ويستهزئون بها".
دوفر تعاني أيضاً من نوع من التوحّد والقلق، والذي يعتبر من الأعراض الشائعة للمصابين بمرض "آديسون" بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
وعلى الرغم من أنها ولدت كطفلة سليمة، إلا أنها بدأت تنمو بسرعة في غضون أسبوع من ولادتها. ففي عمر 4 أشهر، نمت لحجم السنة وبحلول عامها الثاني، بدأ نمو الثديين وظهور حب الشباب.
وتقول والدة إميلي في صفحتها، "في كل مرة أقيس فيها نموها، كانت دائماً أعلى من النسبة المئوية، وغالباً ما تكون نسبة 99 في المائة لبضع سنوات فوق عمرها، إلى أن أصبحت مراهقةً قبل وقتها".

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً