Untitled Document
Untitled Document
من يمنح الفنانين ألقابهم؟
14:24
13 أيلول
  • 4,299
    مشاهدة
  • من يمنح الفنانين ألقابهم؟
    من يمنح الفنانين ألقابهم؟
آلاء زيات محمودي

تُطلق الألقاب على الفنانين والفنانات وفق ما يميز فنّهم أو صوتهم أو أداءهم، فسعى بعض الفنانين لنيلها بهدف الإنتشار الأوسع والإرتقاء إلى مستوى كبار الفنانين الذين لازالت ألقابهم راسخة في الذاكرة.

واختلفت الألقاب بين الأمس واليوم نظراً لاختلاف طريقة تعامل الجمهور مع الفنان، فلم تعد هناك هيبة للفنان كما في السابق، وجمهور اليوم يختلف عن جمهور الستينات والسبعينات والثمانينات، هذا ما قاله الناقد الفني جمال فياض الذي يرى أن الألقاب هي موضة قديمة بطلت مع الزمن.

واعتبر فياض في حديث لموقع الجديد أن إطلاق الألقاب على الفنانين الجدد بات نوعًا من الإبتذال والإدعاء الفارغ، والفنان الصغير الذي يشعر بالنقص يسعى للحصول على لقب لرفع معنوياته. وشدد على أن الفنان يجب أن يكون بحد ذاته لقباً فيصبح عظيماً عندما يصبح اسمه لقباً وأعماله هي التي تحدد ذلك.

ورفض فكرة التعريف عن الفنان بلقب بغير صفته، كفنان أو مطرب أو ملحن، فوصف الفنان الذي يهتم بإطلاق لقب عليه أو الذي يطلب أن يسبق اسمه بلقب، بأنه فنان سطحي، لأن الفنان الكبير لا يسعى للحصول على لقب.

لن يأتِ من يستحق أو يأخد لقب "سفيرة النجوم" بعد فيروز، أو "الشحرورة" بعد صباح، أو "كوكب الشرق" بعد أم كلثوم، أو "العندليب الأسمر" بعد عبد الحليم حافظ، هذه الألقاب انطبعت في الذاكرة لأشخاص لن يتكرروا بفنهم وبعطاءاتهم، ولكن بحسب فياض فإن جيل اليوم لا يهتم بهذه الألقاب لأن أسماء هؤلاء الفنانين أكبر من أي لقب.

معهم كانت البداية، فسعى الفنانون بعدهم لنيل الألقاب لعلهم يصبحون خالدين كالذين سبقوهم، فنال جورج وسوف لقب "سلطان الطرب"، وعمرو دياب "الهضبة"، ووليد توفيق "النجم العربي"، وراغب علامة "السوبر ستار"، ونجوى كرم "شمس الغنية اللبنانية"، وعاصي الحلاني "فارس الغناء"، ونوال الزغبي "النجمة الذهبية"، وميريام فارس "ملكة المسرح"، وإليسا "ملكة الإحساس"، فيما تعرّضت الفنانة الإماراتية أحلام لانتقادات بسبب لقب "الملكة" الذي أطلقته على نفسها.
 

الكلمات الدليلية