بالصور- الجيش السوري يلقي منشورات مصالحة على إدلب
08:25
10 آب
  • 2,593
    مشاهدة
  • ارشيف- ريف ادلب
    ارشيف- ريف ادلب

نقلت "سكاي نيوز" عن ناشطين سوريين معارضين إن مروحيات عسكرية سورية أسقطت منشورات على أجزاء من محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة شمال غربي البلاد داعية السكان إلى التصالح مع الحكومة، فيما قصفت طائرات حربية المنطقة.
الى ذلك نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من هذه المنشورات، لافتاً الى انه جاء فيها: " الصلح سيد الأحكام..أهلنا الكرام::متى ستبقون أنتم وأسركم تعيشون في خوف وقلق؟…إلى متى سيبقى أطفالكم بلا أمل ولا مستقبل؟…الحرب اقتربت على نهايتها ..آن الأوان لوقف سفك الدم والخراب….".
وجاء في المنشورات ايضاً : "ندعوكم للإنضمام إلى المصالحة المحلية كما فعل الكثيرون من أهلنا في سورية ….تعاونكم مع الجيش العربي السوري يخلصكم من تحكم المسلحين والإرهابيين بكم ويحافظ على حياتكم وحياة أسركم…فلنعمل معا لاستعادة الأمن والاستقرار وإعادة البناء".
ولفتت "سكاي نيوز" الى ان المنشورات الموقعة من قيادة القوات المسلحة تضمنت صوراً لسوريا قبل وبعد الحرب مع تعليق يقول هكذا كانت سوريا قبل الإرهاب.
 وجاء في منشور آخر "هكذا كنا في سوريا قبل الإرهاب ومسلحيه…وهذا مافعلة الإرهاب في سوريا وأهلها ..مصير أسرتك وأبنائك ومستقبلك رهن قرارك ..سارع بالإنضمام إلى المصالحات المحلية لتعيد البسمة وتضمن المستقبل".

 


وبحسب المرصد السوري فان اسقاط المنشورات تزامن مع حملة أمنية واسعة تطال أشخاص متهمين بـ "التقرب من النظام والسعي للمصالحة مع دمشق" حيث اشار المرصد السوري امس الى استمرار هيئة تحرير الشام بتنفيذ عمليات الدهم والاعتقالات في قرى معردبسة وباريسا وتل طوقان وسمكة وفروان ومعصران وحزان وقرى أخرى واقعة بريفي إدلب الشرقي والجنوبي الشرقي، وذلك ضمن حملتها الأمنية المستمرة للمتهمين بأنهم "خلايا لتنظيم الدولة الإسلامية، وبالتخابر مع النظام بغية المصالحات".
ورصد المرصد السوري اعتقالات جديدة، طالت عدداً منهم، وترافقت عمليات المداهمة، مع إطلاق رصاص متبادل في قرية باريسا، وسط معلومات عن مقتل أحد "خلايا" تنظيم داعش.
ولفت المرصد الى ارتفاع عدد المعتقلين لأكثر من 200 شخص في الحملة الأمنية المستمرة لليوم السابع على التوالي.

 

الكلمات الدليلية

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً