وفاة عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ
08:13
14 آذار
  • 4,800
    مشاهدة
  • عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ
    عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ

توفي اليوم  عالم الفيزياء البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عاما بحسب ما اعلنت عائلته.
وكان الأطباء  توقعوا وفاة هوكينغ بعد عامين فقط من إصابته بمرض العصبون الحركي في عام 1963.
وفي السياق قال أبناؤه لوسي وروبرت وتيم "نشعر بحزن عميق لأن والدنا الحبيب توفي اليوم"،واضافوا  في نعيهم "لقد كان عالما عظيما ورجلًا غير عادي، سيعيش عمله وتراثه لسنوات عديدة"، وفق ما اشارت "بي بي سي" البريطانية.
كما اثنى ابناؤه على "شجاعته ومثابرته" وقالوا إن "تألقه وروح الدعابة لديه" ألهمت الناس في جميع أنحاء العالم، وتابعوا "قال ذات مرة: لن يكون هناك الكثير من الكون إذا لم يكن موطنًا للأشخاص الذين تحبهم. سنفتقده إلى الأبد".
وولد هوكينغ في 8 كانون الثاني 1942 في أكسفورد في بريطانيا قبل أن يعاني عندما كان هوكينغ في الحادية والعشرين من عمره عام 1963 من المرض العصبي الحركي (مرض العصبون الحركي)، وهو مجموعة من الأمراض التنكسية التي يميزها تضرر خلية العصبون الحركي في الدماغ وفي الحبل الشوكي وفي المسالك المسؤولة عن انتقال الإشارات العصبية بينهما. وحينها توقع الأطباء أنه سيعيش سنتين فقط، فيما  فقد القدرة على الحركة تماما والكلام بشكل تدريجي.
وفي أواخر 1960، تدهورت قدرات هوكينغ البدنية، إذ بدأ باستخدام العكازات وتوقف عن إلقاء المحاضرات بشكل منتظم. بينما خسر ببطء قدرته في الكتابة، فطور ستيفن أساليب بصرية تعويضية، بما في ذلك رؤية المعادلات بمنظار هندسي شبه فيزيائي.
وبحلول السبعينيات من القرن الماضي تدهور كلام هوكينغ تدريجيا، اذ استطاع فهمه فقط أبناء عائلته وأصدقاؤه المقربون. ومن أجل التواصل مع الآخرين، كان يترجم شخص ما يعرفه جيدا كلامه إلى خطاب واضح.
وفي عام 1971 أصدر ، بالتزامن مع عالم الرياضيات روجر بنروز، نظريته التي تثبت رياضيا وعبر نظرية النسبية العامة لأينشتاين، أن الثقوب السوداء أو النجوم المنهارة بسبب الجاذبية هي حالة تفردية في الكون "أي أنها حدث له نقطة بداية في الزمن".
وفي عام 1974، أثبت هوكينغ نظرياً أن الثقوب السوداء تصدر إشعاعاً على عكس كل النظريات المطروحة آنذاك، وسمي هذا الإشعاع باسمه "إشعاع هوكينج". واستعان بنظريات ميكانيكا الكم وقوانين الديناميكا الحرارية.
وطوّر هوكينغ مع معاونه جيم هارتل نظرية "اللاحدود للكون"، التي غيرت التصور القديم للحظة الانفجار الكبير عن نشأة الكون، إضافة إلى عدم تعارضها مع أن الكون نظام منتظم ومغلق.
وفي أواخر الثمانينات من القرن الماضي، نشر الراحل كتابه "تاريخ موجز للزمن"، حقق مبيعات وشهرة عالية اذا بيعت منه اكثر من 10 ملايين نسخة. ولاعتقاد هوكينغ أن الإنسان العادي يجب أن يعرف مبادئ الكون، فقد بسّط النظريات بشكل سلس.
وتجدر الاشارة الى ان هوكينغ حاز على العديد من الجوائز العلمية والأكاديمية، منها قلادة ألبرت أينشتاين والميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية وجائزة وولف في الفيزيا، وجائزة أمير أستورياس في كونكورد.
كما كانت قصة حياته موضوع فيلم "نظرية كل شيء" The Theory of Everything، الذي طُرح للعرض في عام 2014، ولعب فيه دور البطولة الممثل إيدي ريماين.

 

الكلمات الدليلية