Untitled Document
Untitled Document
لماذا تخلص ترامب من تيلرسون؟
14:03
14 آذار
  • 2,674
    مشاهدة
  • من الأرشيف
    من الأرشيف
رأى موقع "Forbes" أن تعيين مايك بومبيو وزيراً للخارجية الأميركية هدية للعسكريين، مشيراً إلى أنّ الوزير الجديد يمكن أن يفاقم من توتر العلاقات مع روسيا.

وبحسب ما نقلت "روسيا اليوم"، لفت المصدر إلى أنّ مايك بومبيو يشتهر بموقفه الحاد من موسكو، وبتعيينه يتلقى الكونغرس من الإدارة الأميركية إشارات واضحة عن المزيد من الدعم لنهج الضغط على روسيا.

واستعرض الموقع موقف أوساط المحللين السياسيين الأميركيين من إقالة ترامب لريكس تيلرسون وتعيين بومبيو مكانه، مشيراً إلى تباين آراء الخبراء في هذا الشأن.

وأشار إلى أنّ بعض الصحف ذكّرت بأنّ الشائعات بشأن إقالة تيلرسون روّجت لها مصادر محدّدة في المكتب البيضاوي منذ العام الماضي، ولذلك فقد كان مصير تيلرسون قد تحدّد مسبقاً.

وهناك وكالات إخبارية رئيسية أخرى وخبراء في مجال البحث يرون أسباباً أكثر عاطفية وذاتية في تصرفات الرئيس من حسابات بدم بارد وعملية. فما الذي يمكن أن يدفع ترامب إلى مثل هذه الخطوة؟

بالمقابل، رأى صاحب المقال أنّ وسائل إعلام واسعة الانتشار وخبراء مراكز الأبحاث الرئيسة وجدوا في سلوك الرئيس أسباباً أكثر عاطفية وذاتية من تلك المتعلقة ببرودة الدم والحسابات المنفعية.

وتساءل المصدر عن دافع ترامب إلى اتخاذ مثل هذه الخطوة، ورأى أنّ الجواب يكمن في وجود أزمة تفاهم متبادل بين الرئيس وتيلرسون.

كما رأى أنّ ترامب، بحسب منشورات سابقة، لم يستطع العثور على لغة مشتركة مع وزير خارجيته المُقال تيلرسون، يظهر ذلك جلياً في التناقضات الكبيرة في الكثير من تصريحات ترامب وتيلرسون بشأن عدد من المشكلات الدولية، وكثيراً ما يدلي الرئيس الأميركي بتصريحات حول إيران أو كوريا الشمالية، يقابلها وزير الخارجية ريكس تيلرسون بنقيضها.

ولفت صاحب المقال إلى أنّ مثل هذه التناقضات يمكن النظر إليها في إطار اللعبة السياسية الأميركية التقليدية المتمثلة في رجل الشرطة الطيب والآخر الشرير، لكنّ الوضع، بحسب المصدر، تغير حين بدأت صحيفتا "The Washington Post" و"The Wall Street Journal" الكتابة عن عدم رضى تيلرسون على سياسة ترامب.

ولم يستبعد الموقع أن يكون تيلرسون قد أخرج بنفسه تلك الشائعات مستخدماً إيّاها بمثابة وسيلة للضغط على الرئيس.

الكلمات الدليلية