Untitled Document
Untitled Document
باسيل يطرح معادلته الثلاثية الجديدة: جيش ومجتمع و..؟
16:26
13 شباط
  • 4,123
    مشاهدة
  • جبران باسيل
    جبران باسيل
قال وزير الخارجية جبران باسيل إن هزيمة "داعش" على يد لبنان قامت على ثلاثة مرتكزات: جيش وطني، ومجتمع متنوع ومعتدل، وسياسة عامة استباقية ناجحة في تفكيك الخلايا الارهابية.
 
وفي اجتماع دول التحالف ضد الارهاب في الكويت، قال باسيل: "آتي اليكم من بلدي الصغير لبنان وهو البلد الاول في المنطقة الذي هزم ارهاب داعش"، مضيفًا: "جيشنا استطاع ان يحرر الارض بمساعدة شعب مقاوم اعتاد ان يدحر كل معتد ونناشدكم المشاركة والمساعدة في مؤتمر روما ٢ في الخامس عشر من آذار وهو مخصص لدعم جيشنا وقوانا الامنية."
 
وتابع قائلاً: "مجتمعنا المتنوع والمعتدل يرفض طبيعيا الاحادية والتطرف ويقضي على جرثومة الارهاب كونه يشكل النموذج المضاد لداعش"، وأضاف: "لبنان دفع ثمن سياسات جعلت منه اكثر بلد يستقبل نازحين في تاريخ البشرية ومعروف ان النزوح الجماعي لا يمكن الا ان يرافقه ارهاب او عنف".
 
وأشار باسيل الى أن البعض "زرع في السابق ازالة دولة فلسطين فحصد لبنان اللجوء الفلسطيني الذي رافقه العنف والتطرف وزرع البعض الآن تلاعبا بشؤون الدول فحصدنا نزوحا لا مثيل له"، مشددًا على أن "الارهاب لن ينتهي ما لم تفتحوا طريق عودة النازحين الكريمة والآمنة الى بلادهم وسيبقى الارهاب يهددنا ويهدد بلدانكم عبر بحرنا المتوسط ما لم تقتنعوا ان الاندماج لا يصح عندما يكون جماعيا الا بعودة تأقلم شعب مع ظروف بلده الجديدة وليس باندماجه في بلد غير بلده".
 
واعتبر باسيل أن "النزوح الجماعي كالمياه الهادرة يشق طريقه في تفسخ أي بلد أو مجتمع، لذلك نرى صعوداً للحركات اليمينية المتطرفة في أكثر بلدانكم ديموقراطية، والسبب تقليدي يعود الى قيام المجموعات بإفتراض لعب دور الدولة عندما تُقصر الدولة عن القيام بواجباتها في حماية ناسها ومجتمعاتها".
 
وقال: "تظهَرُ القاعدة فجأةً لتختفي فجأةً، وتظهر داعش تارةً لتتبخر مجدداً فهل لنا أن نعرف أين الظهور الجديد لكي نترقب مصائب جديدة للإنسانية؟؟؟ وهل يصدق أحدٌ أن إزالة الإرهاب من بعد إقتصاصه عسكرياً تكون بغير نشر الديموقراطية وتعميم الإنماء."
 
 

الكلمات الدليلية

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً