Untitled Document
Untitled Document
الحكومة التأمت في بعبدا وبند هيئة الاشراف على الانتخابات من خارج جدول الاعمال
12:17
14 أيلول
  • 253
    مشاهدة
  • قصر بعبدا
    قصر بعبدا
التأم مجلس الوزراء في جلسته العادية عند الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم في القصر الجمهوري في بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء.
وفي السياق يبحث مجلس الوزراء في جدول اعمال من 34 بندا اضافة الى بنود طارئة لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها. ومن المتوقع ان يطرح من خارج جدول الاعمال، موضوع تعيين هيئة الاشراف على الانتخابات، ومن ابرز البنود المشروع المتعلق بقانون الكسارات والمقالع.
وقد سبق الجلسة خلوة بين الرئيسين عون والحريري عرضت للاوضاع العامة والمستجدات.
وقد تحدث عدد من الوزراء قبيل الجلسة، وقال نائب رئيس الحكومة وزير الصحة العامة غسان حاصباني ان "وزراء القوات اللبنانية سيؤكدون ضرورة تعيين هيئة الاشراف على الانتخابات لان المهل تتآكل، كما سنسأل عن سبب الغاء احتفال النصر لأن ذلك الغي احتفال النصر لان هذا يشكل احباطا للشعب اللبناني، وسنطلب توزيع المراسلات بين وزارة الطاقة وهيئة ادارة المناقصات، لان المطلوب انجاز هذا الملف بأسرع وقت وبأقل كلفة وبأعلى جودة".
ونفى وزير الاعلام ملحم الرياشي ان يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد طلب من الحريري التطبيع مع سوريا، انما العكس، فقد اكد فصل لبنان عما يجري في سوريا وان لا استثمار لما يجري في سوريا على حساب لبنان.
بدوره قال وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي: "سنطرح موضوع هيئة الاشراف على الانتخابات العامة المقررة في ايار المقبل وسنسأل لماذا تم الغاء احتفال النصر الذي كان ينتظره اللبنانيون، كما سنطرح موضوع الكهرباء لمعرفة ما الذي حصل بين ادارة المناقصات ووزارة الطاقة ومؤسسة كهرباء لبنان".
من جهته اعتبر وزير الدولة لشؤون مجلس النواب علي قانصو ان طلب لبنان ان يكون محطة اعادة اعمار سوريا يتطلب التنسيق مع النظام السوري.
وتناول قانصو موضوع المخرج زياد دويري فقال: "لماذا التراخي بهذه القضية، ما يشرعن عملية التطبيع مع العدو الاسرائيلي؟
الى ذلك وأوضح وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري انه تم في موسكو طرح جعل لبنان قاعدة اعادة اعمار سوريا بالشراكة بين القطاعين الخاص في لبنان وروسيا عبر مناطق حرة.
واعتبر وزير الصناعة حسين الحاج حسن، ان "ما يحصل الان في موضوع الانتخابات هو نقاش في القضايا المتعلقة تطبيق القانون الجديد ويتم تذليلها في اللجنة الوزارية المختصة"، ولفت الى "اننا ابلغنا بأن احتفال النصر ألغي لاسباب لوجستية، ومن يسأل عليه ان يوجه السؤال الى من ألغى الاحتفال".
وعما اذا تبلغ قرب فتح معبر نصيب، قال: "المفترض ان يكون ذلك قريبا في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش السوري والمقاومة والحلفاء فنحن في زمن الانتصارات".
 
 

الكلمات الدليلية