متعهّدو النقل يردّون على "كهرباء لبنان"
15:34
21 نيسان
  • 1,787
    مشاهدة
  • متعهّدو النقل
    متعهّدو النقل
عقد حسوني غصن، باسم متعهّدي النقل، مؤتمراً صحافياً أكد فيه أن لا خلاف بين مؤسسة "كهرباء لبنان" والمتعهّدين وقال "كان يفترض على النائب علي المقداد أن يسألنا لمعرفة إذا كان ثمة خلاف. نحن متعهدون وننفذ عقداً بيننا وبين المؤسسة ولم نقصّر يوماً بهذا الموضوع".
 
وأضاف "فوجئنا بصهاريج  تحمل لوحات بيضاء تنقل المحروقات وبالأصل هذه اللوحات ممنوعة، وفق قانون سير رقم ٢٤٣ من المادة ١٧٥ رقم ٦، من نقل المحروقات. رغم ذلك هذا لا علاقة لنا به، نحن تقدمنا بدعوى الى مجلس شورى الدولة والدولة ستكون الحكم بيننا إذا كان لهذه الصهاريج الحق بنقل المحروقات أم لا،  لكنّنا سنردّ على انقطاع الكهرباء في مدينة بعلبك، المعمل ممتلئ بالمحروقات ولم نقصر يوماً بنقل مادة المازوت الى المعمل مع احترامنا للمدير العام كمال حايك ومحبتنا له".
 
وتابع قائلاً: "بالنسبة لقوله إننا حرضنا السائقين للوقوف أمام صهاريج النقل، فهذا الكلام غير صحيح ونحن توسلنا على السائقين بإفراغ حمولتهم لنحلّ المشكلة بين السائقين وبين معمل الكهرباء لأن هؤلاء السائقين يعملون منذ عشرين سنة على نقل المحروقات وهناك عشرين عائلة تعيش من نقل المحروقات. فالسيارات التي تحمل اللوحات البيضاء اوقفت عملهم ولو لم يكن عقد بيننا وبين المؤسسة لكان من حقهم القيام بذلك فلا خلاف بيننا وبينهم".
 
وتوجّه غصن لفعاليات بعلبك قائلاً "الكلام غير صحيح الخزانات ممتلئة بـ١٤ عشر مليون ليتر ويمكن تشغيل المعمل بكامل جهوزيتة  بـ٤٠٠  الف ليتر يومياً، لكن إذا كنّا نحن المستهدفين فهذا الردّ مؤقت، وسنردّ من موقع آخر وبموجب القانون وبما يضمن حقوقنا. واليوم تقدّمنا بعقد جديد كمتعهدين أننا ما زلنا ملتزمين بنقل المحروقات وإذا كانت المؤسسة تسعى للتوفير فالتوفر بطريقة شرعية والصهريج الذي يحمل لوحة بيضاء ممنوع عليه نقل المحروقات بموجب القانون وهذا القانون موجود بمجلس شورى الدولة وهو يوضح هذا القانون. ولا علاقة بانقطاع الكهرباء بما يتداول وهذا موضوع متروك للقضاء".
 
بيان متعهّدي النقل جاء ردًّا على ما أعلنته مؤسسة "كهرباء لبنان" حول قيام بعض المواطنين باعتراض صهاريج تعود ملكيتها للمؤسسة ومنعها من تفريغ حمولتها من مادة المازوت في خزانات معمل بعلبك، ما يؤدي الى توقف المعمل وحرمان المنطقة من تعذية كهربائية إضافية وأن المؤسسة ستنقل المحروقات بصهاريج وبمؤازرة أمنية لتأمين ساعات تغذية إضافية بالڤولتاج المطلوب، في حال استمرار أو تكرار الممارسة فإن المؤسسة ستكون مضطرة لإيقاف المعمل مجدداً لحين السماح بدخول صهاريجها إليه بشكل طبيعي بعد شراء المؤسسة خمسة صهاريج لنقل المحروقات تخفيضاً للنفقات المالية المترتبة على الإستعانة بمتعهّدي النقل حفاظاً على المال العام.
 
 

الكلمات الدليلية

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً