Untitled Document
Untitled Document
احتفالات سويدية صاخبة بعد التأهل للمونديال
10:57
14 تشرين الثاني
  • 716
    مشاهدة
  • فرحة لاعبي السويد
    فرحة لاعبي السويد
قفز لاعبو السويد في سعادة عقب صفارة النهاية في ميلانو بعد أن صمد فريق المدرب يان أندرسون ليتعادل بدون أهداف مع ايطاليا بطلة العالم أربع مرات وهي نتيجة منحته بطاقة التأهل لنهائيات كأس العالم لكرة القدم العام القادم في روسيا.
وكان هدف ياكوب يوهانسون في ستوكهولم هو الوحيد في مباراتي الذهاب والإياب في ملحق التصفيات مما يعني غياب ايطاليا عن كأس العالم لأول مرة منذ استضافت السويد البطولة في 1958 واحتلت المركز الثاني.
وبينما كان أندرسون يجري مقابلة مع التلفزيون السويدي اجتاح لاعبوه استديو أقيم على جانب الملعب وحطموا الطاولة الموجودة أمام المذيعين وهم يرقصون في سعادة.
وقال أندرسون بعد أن غادر لاعبوه لاستكمال احتفالاتهم على أرض الملعب "لقد بكيت". وهذه أول مرة تصل فيها السويد إلى كأس العالم منذ عام 2006.
وأضاف المدرب "انظروا إلى بعض اللاعبين الأكبر سنا الذين شعروا بأن هذه اخر فرصة للعب في كأس العالم والآن فعلوها. الأمر لا يمكن وصفه".
وأحد اللاعبين المؤثرين في الأداء الدفاعي القوي للمنتخب السويدي الذي منحه التعادل المطلوب كان القائد أندرياس جرانكفيست الذي سقط أرضا وهو يبكي بعد صفارة النهاية.
وقال غرانكفيست البالغ عمره 32 عاما "بالنسبة لي هذا أهم شيء حدث لي وبالنسبة للاعبين الأكبر سنا فهذه كانت على الأرجح اخر فرصة للعب في كأس العالم لذا فإن النجاح في مثل هذه الظروف يجعلنا نشعر بسعادة غير عادية".
وبعد قليل من انتهاء المباراة ظهر غرانكفيست بقصة شعر جديدة بسبب وعد قطعه في بداية التصفيات.
وقال غرانكفيست "قلت للاعبين في غرفة الملابس إذا تأهلنا لكأس العالم سأقص شعري. اعتقدت أنهم نسوا الأمر لكن يون (جيديتي) و(فيكتور) ليندلوف قاما بقص شعري بعد المباراة مباشرة".
وربما فاجأ منتخب السويد النقاد لكن المهاجم ماركوس بيرغ قال إنه كان يؤمن طيلة التصفيات بأن فريقه يستطيع أن يتأهل.
وأبلغ التلفزيون السويدي "أنا فخور للغاية بهذا الفريق. كنا نؤمن بذلك.. نعرف مدى قوتنا. أعتقد أن هذا هو المفتاح. أنا مؤمن بما نفعله فنحن نساعد بعضنا البعض في كل موقف".

الكلمات الدليلية

التعليقات (0)

 

أضف تعليقاً