• الأربعاء 12 كانون الأول 03:27
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الجمعة 12 تشرين الأول 21:56
من الأرشيف من الأرشيف
في تطور جديد بشأن أزمة نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو مع امرأة أميركية تتهمه باغتصابها، ألقى الفريق القانوني للمدعية الكرة في ملعب مهاجم يوفنتوس الإيطالي.

وفي التفاصيل بحسب "سكاي نيوز"، طالب محامو كاثرين مايورغا، التي تقول إنّ اللاعب البرتغالي اعتدى عليها جنسياً عام 2009، ممثلي رونالدو بإثبات أنّ الوثائق التي يمتلكونها مزورة.

ويتمسك الفريق القانوني لمايورغا بصحة الوثائق التي نشرتها مؤخراً مجلة "دير شبيغل" الألمانية، ويرى أنّها تثبت تورط رونالدو في الاغتصاب.

وتشمل الوثائق المذكورة تقرير شرطة عقب الواقعة التي حدثت عام 2009، وتسوية يدفع بموجبها اللاعب 375 ألف دولار لضحيته المفترضة مقابل كتمان الأمر.

وأرسل محامو كاثرين الوثائق لكل من الشرطة الأميركية والإنتربول وشرطة مانشستر.

وقال فريق كاثرين القانوني، في بيان، إنّ "أي وثيقة أو معلومات تحت سيطرة كريستيانو رونالدو أو في حوزته، يجب أن تسلم إلى وكالات إنفاذ القانون المناسبة، للإسراع في التحقيق وحل التناقضات المزعومة"، وفق ما نقلت صحيفة "صن" البريطانية.

ويبدو أنّ فريق مايورغا كان يرد على بيان سابق لبيتر كريستيانسين محامي رونالدو، الذي قال إنّ الوثائق "مفبركة"، وإنّها "تمت قرصنتها وتعديلها لإظهار كريستيانو جانياً".

وتعود التسوية التي تشير إليها الوثائق إلى عام 2010، بعد أشهر من الواقعة المزعومة التي تقول مايورغا إنّها حدثت في فندق بمدينة لاس فيغاس الأميركية، فيما ينفيها رونالدو.