• الأربعاء 22 أيار 08:02
  • بيروت 21°
الجديد مباشر
Alternate Text
الخميس 02 أيار 20:50
الحكم على إعلامية لبنانية بالسجن سنة مع الأشغال بتهمة التطاول على الذات الإلهية! الحكم على إعلامية لبنانية بالسجن سنة مع الأشغال بتهمة التطاول على الذات الإلهية!
 
حكمت محكمة الجنايات في الكويت غيابيا على الإعلامية اللبنانية، جورجيت أبو مراد، لمدة سنة مع الشغل والنفاذ وغرامة 5000 دينار (16.500 دولار) في قضية التعدي على الذات الإلهية.
وتعود تفاصيل الواقعة إلى أكثر من عام، حيث قامت جورجيت خلال برنامج تلفزيوني في فضائية كويتية، بالسخرية من الذات الإلهية حسبما ذكرته وسائل إعلام كويتية.
وردت جورجيت، على الاتهامات، مبررة أن "الفيديو تم تقطيعه"، وأن "اختلاف اللهجات تسبب بسوء الفهم"، على حد قولها.
أبو مراد الموجودة حالياً في بيروت، عبّرت عن صدمتها بالحكم المفاجئ، خصوصاً أنه سبق أن تم إبلاغها بحفظ القضية، مؤكدة على ثقتها في القضاء الكويتي. 
وقالت الإعلامية اللبنانية لصحيفة الراي الكويتية (قبل عام ونصف العام تقريباً، في فترة عيدي الميلاد ورأس السنة 2017 - 2018، وعن غير قصد، كنا نناقش خلال الحلقة موضوعاً بعنوان «اعقل وتوكل»، وأنا قلت إنه لا يعقل أن يجلس الإنسان في بيته وأن يقول «يا رب ارزقني»، بل عليه أن يعمل، لأنه لا يعقل أن يرمي أي إنسان نفسه على السطح وأن يقول «يا رب خلّصني» لأن مصيره هو الموت المحتم، فاتهمتُ بأنني أسأتُ إلى الذات الإلهية، واستُدعيت للتحقيق. وخلال التحقيق معي في النيابة العامة، أوضحت أنني مسيحية ومؤمِنة ولم أكن أقصد الإساءة إلى الذات الإلهية، وقدّمت اعتذاراً مكتوباً وهو في النيابة العامة، حتى إنني قدمت اعتذاراً مسجلاً على التلفزيون بأن ما قلته كان عن غير قصد).
وأضافت أن مَن رفع عليها الدعوى 8 محامين، "وفي 2018 وصلتني رسالة من محامي التلفزيون تقول إنه صدر قرار بالحفظ، أي أنني بريئة ولم أكن أقصد الإساءة للذات الإلهية، كما بيّنت التحقيقات.
وأضافت أنه "حصل طعنٌ بالقرار ولكنني لم أكن أعرف. أنا متفاجئة مما يحصل وأنا موجودة في بيروت بمناسبة عيد الفصح وكان من المفترض أن أعود يوم الجمعة إلى الكويت.
 
الكلمات الدليلية