• الأربعاء 12 كانون الأول 03:18
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الثلاثاء 20 تشرين الثاني 19:45
صورة تعبيرية صورة تعبيرية
حذّر أطباء من مخاطر شرب كميات زائدة من الماء على الصحة، وهو أمر لا يقلّ خطورة عن شرب كمّيّة غير كافية من السوائل ومشاكل جفاف الجسم، بحسب مجلة "Business Insider".

ونقل موقع "روسيا اليوم" عن المجلّة أن الشخص البالغ يحتاج في المتوسط إلى شرب حوالي 3 ليترات من الماء يوميًّا، وأن الكلى لا تستطيع معالجة أكثر من 100 حتى 800 ميلليغرام في الساعة.

وإذا شرب الإنسان أكثر من هذه الكمية خلال هذا الوقت، عندئذٍ، تبدأ السوائل بالتراكم في جسمه وتتضخم الخلايا، وهو ما يهدد بفرط الترطيب المعروف بـ"تسمم المياه" أيضًا.

وفي حالة "تسمم المياه"، ينخفض مستوى الصوديوم في الدم، ما يجعل تنظيم ضغط الدم صعبًا ويتسبّب بترسّب الماء في الأنسجة الدّهنيّة والعضلات.

ويؤكّد الأطبّاء أن أعراض زيادة نسبة الماء محفوفة بعواقب صحّيّة خطيرة، إذ يعاني الناس في مثل هذه الحالات من النعاس والصداع والإنحدار الإدراكي ويمكن أن تسبّب تلفًا في الدماغ.

ووفقًا لطبيبة التغذية في جامعة أوهايو الأميركية ليز ويناندي، فإنه يمكنك تتبع مستوى الماء الآمن في جسمك اعتمادًا على لون البول، الذي يجب أن يكون أصفر فاتحًا.