• الأربعاء 08 نيسان 10:02
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الإثنين 17 شباط 2020 15:59
إليك الأسباب التي تجعل ساعة HUAWEI WATCH GT 2 في صدارة اختياراتك إليك الأسباب التي تجعل ساعة HUAWEI WATCH GT 2 في صدارة اختياراتك

هل سئمت من ارتداء الساعات التقليدية التي تشير فقط إلى الوقت والتقويم وتريد نماذج أكثر تطوراً؟ ماذا لو استطعت الترقية إلى ساعة من الفئة الممتازة باستطاعتها تقديم وظائف أكثر من ساعات الكرونوجراف التقليدية دون التضحية بالمظهر الأنيق؟ قدرات الذكاء الاصطناعي المتطورة والتصميم المبتكر والاستهلاك الذكي للطاقة هي بعض من الأسباب التي ستضع ساعة HUAWEI WATCH GT 2 في مقدمة خياراتك. 
الأجهزة القابلة للارتداء بعتاد رائد بفضل Kirin A1 SoC - أول معالج مطور ذاتياً للأجهزة القابلة للارتداء.
تمتاز ساعة HUAWEI WATCH GT 2 باحتواءها على Kirin A1، أول معالج SoC مطور ذاتياً للأجهزة القابلة للارتداء من هواوي، وهو يضمن لها أداءً قوياً حتى في ذروة الإستخدام ما يؤدي الى إطالة فترة عمل البطارية. ويتضمن المعالج الجديد وحدة معالجة بلوتوث متطورة ووحدة معالجة صوتية ومعالج تشغيل للتطبيقات منخفض استهلاك الطاقة جداً ووحدة منفصلة لإدارة للطاقة. وبفضل المعالج الجديد، يمكنك الآن إرسال واستقبال الاتصالات* والاستماع إلى الموسيقى واستخدام الهاتف لفترات طويلة دون القلق من نفاد البطارية. ويأتي المعالج مع مستشعرات قوية تتبع الموقع بدقة وتراقب العلامات الصحية ما يجعله يقدم جميع الوظائف المطلوبة بكفاءة عالية جداً. 

بطارية تدوم طويلًا 

من أهم ميزات المعالج الجديد Kirin A1 البطارية التي تدوم طويلاً من عملية شحن واحدة. يؤدي الاستهلاك المنخفض للطاقة في المعالج الجديد إلى إطالة فترة عمل البطارية بعد شحنها، فبطارية  HUAWEI WATCH GT 2من المقاس 42 ملم تشغّل الساعة   
بوظائفها الأساسية لمدة أسبوع كامل، أما بطارية نظيرتها من المقاس 46 ملم فتشغّل الساعة بالوظائف ذاتها لفترة أطول تصل إلى أسبوعين كاملين من عملية شحن واحدة. وتشمل الوظائف الذكية التي تكفي البطارية لتشغيلها لمدة أسبوعين، مكالمات البلوتوث والاستماع إلى الموسيقى ووضعية التمارين الرياضية ومراقبة النوم أيضاً. وإن فعّلت نظام تحديد المواقع جي بي إس باستمرار ستكفي بطارية الطراز من قياس 46 ملم  لنحو 30 ساعة، أما بطارية الطراز من قياس 42 ملم فتكفي ل 15 ساعة. ويعني هذا أنه من أجل الاستخدامات اليومية الأساسية لا تحتاج ساعة HUAWEI WATCH GT 2 إلا لعملية إعادة شحن سريع كل أسبوعين، وبهذا فهي ساعة عملية أكثر ومريحة لا تزيد العبء عليك ولست بحاجة إلى شحنها كل ليلة. 



تراقب حالتك البدنية والصحية من خلال معصمك

تعد هذه أكثر مزايا الساعة HUAWEI WATCH GT 2  تميزاً. بفضل الحساسات المختلفة الموجودة داخل الساعة الذكية، يستطيع الرياضيون مراقبة بيانات 15 رياضة، بالإضافة إلى ثماني رياضات خارجية وسبع داخلية. سواء كنت في نزهة أو تسبح أو تتدرب في صالة الألعاب الرياضية، يمكنك الوثوق بساعة HUAWEI WATCH GT 2 لتزويدك ببيانات وتحليلًا دقيقة، كما لو كان لديك مدرب رياضي ذكي.

صممت ساعة HUAWEI WATCH GT 2 كي تراقب الحالة الصحية بصورة أفضل باستخدام الخوارزميات والعتاد المتطور. فمثلًا، تساعد ميزة TruSeenTM 3.5 HR Monitoring في مراقبة بطء ضربات القلب وفشله، وتنبه مرتديها عندما يزيد معدل ضربات القلب عن 100 نبضة في الدقيقة أو يقل عن 50 نبضة في الدقيقة لأكثر من 10 دقائق. وتساعد الساعة الذكية أيضًا في تحسين جودة النوم، عن طريق استخدام ميزة HUAWEI TruSleep ™ 2.0 التي تراقب جودة النوم ومعدل ضربات القلب بصورة لحظية والتنفس أثناء النوم. وتحلل بعد ذلك تقنيات الذكاء الاصطناعي في الهاتف مشكلات النوم بدقة وتقدم خدمات مخصصة لحلها. 

 تحدد ساعة HUAWEI WATCH GT 2 أيضًا حالات التوتر من خلال تقنية HUAWEI TruRelax™ ، التي ترصد التغيرات في معدل ضربات القلب وتنبهك إن كنت متوترًا وتساعدك على الاسترخاء أيضًا. 
وتقدم الساعة  أيضًا ميزات أخرى مرتبطة بالصحة، مثل متابعة نشاطك وتتبع خطواتك وسعراتك الحرارية وغيرها المزيد، لتعطيك معلومات عن حالتك الصحية طوال اليوم.
مظهر جديد أنيق

تجمع ساعة HUAWEI WATCH GT 2 بين أناقة الساعات الكلاسيكية التقليدية وتقنيات الساعات الذكية. ويساعد التصميم الجديد على تحسين جماليات الشاشة من خلال شاشة كاملة دون حواف بفضل التصميم الزجاجي ثلاثي الأبعاد الذي يساهم أيضًا في منح إحساس بزيادة حجم الشاشة. ويستخدم طراز  HUAWEI WATCH GT 2 بمقاس46 ملم  تقنيات النحت ومعالجة الأحجار الكريمة للحصول على مظهر حيوي وجريء، بينما يقدم طرازHUAWEI WATCH GT 2   بمقاس 42 ملم مظهرًا عصريًا مع شاشة نحيفة جدًا سماكتها 9.4 ملليمتر يحيط بها إطار معدني أنيق.

تتفوق الشاشة على غيرها من الشاشات التقليدية فهي شاشة لمسية من نوع أموليد عالية الدقة AMOLED HD عرضها 1.39 بوصة دقتها 454 × 454 بكسل وتمتاز بتدرج لوني أوسع وتصميم نحيف جدًا، ما يميزها عن شاشات العرض البلوري السائل ويمنح المستخدم صورة أوضح ومشبعة بالألوان. يأتي تصميم الشاشة أيضًا مع مجموعة واسعة من الواجهات الأنيقة والعملية والتفاعلية ما يجعلها مناسبة لجميع المناسبات.  
ساعة HUAWEI WATCH GT 2 ستكون رفيقك المثالي بفضل ميزاتها الذكية وتصميمها الأنيق سواء خلال التنزه في الهواء الطلق أو خلال ممارسة التمارين الرياضية أو خلال قضاء سهرة ممتعة وكذلك خلال الاستخدامات اليومية.