• الخميس 12 كانون الأول 00:09
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الثلاثاء 24 أيلول 2019 14:16
اكتشاف دور العلكة في الحفاظ على صحّة الأسنان اكتشاف دور العلكة في الحفاظ على صحّة الأسنان
 
أعلنت مجموعة من الأطباء في يوم العلكة الذي يصادف 23 أيلول من كل سنة، أن مضغ العلكة بعد كل وجبة طعام لمدة 10-15 دقيقة يساعد في الحفاظ على صحة الأسنان ودعم عضلات المضغ، بحسب ما نقل موقع "روسيا اليوم" عن وكالة "نوفوستي".

وقال الدكتور إيغور بوندارينكو، الأستاذ في قسم جراحة الأسنان في جامعة سيتشينوف الطبية الروسية، إنّه "يجب مضغ العلكة بعد كل وجبة طعام لمدة 10-15 دقيقة. عند الاستخدام الصحيح تصبح مفيدة". وأضاف: "تساعد العلكة على تنظيف تجويف الفم نتيجة إفراز كمية كبيرة من اللعاب، إضافة إلى حصول تنظيف ميكانيكي نتيجة التصاق بقايا الطعام الكبيرة نسبيا عليها".

وحذّر بوندارينكو، من استخدام العلكة كبديل للفرشاة وقال "من أجل الحصول على النظافة المطلوبة يجب استخدام الفرشاة والخيط وإذا تطلب الأمر غسول الفم". وأشار إلى أنّه "من إيجابيات مضغ العلكة، الحفاظ على عضلات المضغ بحالة جيدة، وتحسن تدفق الدم في اللثة وتعطي الشعور بالانتعاش بعد تناول وجبة الطعام".

من جانبه، أشار الدكتور أليكسي بويفيروف، الأستاذ في قسم علاج الأسنان بجامعة سيتشينوف الطبية، إلى أن مضغ العلكة لا يشكل أي خطورة على المعدة، المهم عدم بلعها، وعدم مضغها طوال النهار.

كما يشير الأطباء إلى أنه من الضروري عند اختيار العلكة من الأفضل أن تحتوي على نسبة منخفضة من السكر والأصباغ.

واستطرد بوندارينكو موضحا، هناك حالات لا ينصح فيها بمضغ العلكة، مثل حالة التهاب اللثة عندما تكون الأسنان غير ثابتة. علاوة على هذا لا ينصح بمضغها الأشخاص الذين يعانون من خلل في وظيفة عضلات المضغ. وقال: "تجري حاليا مناقشة مسألة إضافة أدوية إلى العلكة – محللات بكتيرية، ما يساعد على خلق نبيت طبيعي في تجويف الفم. يمكن للجميع مضغ العلكة الجديدة لأن معدل النبيت لدى معظم سكان المدن هو دون المعدل المطلوب، ونحن نريد زيادته"، وهذا سيزيد من فائدة مضغ العلكة".