• الأربعاء 12 كانون الأول 02:26
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الأحد 25 تشرين الثاني 15:42
صورة من الأرشيف صورة من الأرشيف

تشير العديد من الدراسات إلى أن التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة يسبب حدوث تغييرات جسدية.
وفيما يلي 5 متغيرات تحدث لجسمك بعد التوقف عن ممارسة الجنس:
1- ازدياد خطر الإصابة بالأمراض: فبحسب موقع MujerHoy الإسباني، يقول الأطباء إن الجهاز المناعي يضعف عندما تتوقف عن ممارسة العلاقة  الحميمة.
2- ضعف جدران المهبل لدى النساء: العلاقة الحميمة تشبه نوعاً من التمارين لهذا العضو، لذلك عندما تتوقف عن ممارسة الجنس يحدث انسداد في أنسجة المهبل.
3- ارتفاع الشعور بالضغط النفسي: قد تشعر بمزيد من الضغط النفسي لأن هناك انخفاضاً في هرمونات السعادة التي يفرزها المخ أثناء ممارسة الجنس.
4- تراجع الرغبة الجنسية: بعد مرور فترة من الزمن على التوقف عن ممارسة الجنس، سوف يتوقف جسمك بدوره عن الرغبة في ذلك. نعم، يمكن أن تنقص الرغبة عند استئناف حياتك الجنسية مجدداً؛ لأن الجسم كان يحاول التكيّف أثناء فترة الانقطاع بتقليص الاستجابة الهرمونية للإثارة.
5- مشاكل القلب: ترتبط الحياة الجنسية الجيدة ارتباطاً وثيقاً بصحة القلب والأوعية الدموية.