• الأربعاء 12 كانون الأول 02:21
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الثلاثاء 06 تشرين الثاني 15:00
واجهت مذيعة تلفزيونية إيطالية "عاصفة" من الانتقادات، بعد نشرها صورة مثيرة للجدل مع شريكها وزير الداخلية نائب رئيس الوزراء الإيطالي.
وعلى حسابها الرسمي، نشرت المذيعة إليسا إيسواردي صورة "حميمة" لها مع الوزير ماتيو سالفيني، أعلنت فيها عن انفصالهما.
وظهر سالفيني في الصورة مع إيسواردي على السرير، وهما الاثنان شبه عاريين، وكتبت المذيعة تعليقا على الصورة: "لن افتقد ما تبادلناه، بل سأفتقد ما كنا سنتبادله من حب، مع عظيم احترامي للحب الحقيقي الذي كان، شكرا ماتيو".
واقتبست إيسواردي عبارة للكاتب الإيطالي جيو إيفان، لتعلن بها عن الانفصال عن سالفيني.
وواجهت إيسواردي هجوما كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب الصورة المثيرة للجدل التي اختارت المذيعة الشهيرة نشرها.
وكتب أحدهم: "إليسا هي الوحيدة المسؤولة عن غياب المشاعر والاحترام"، وأضاف آخر: "خلف كل رجل عظيم امرأة .. والامرأة الحقيقية لا تنشر مثل هذه الصور".
ولم يعلق الوزير اليميني سالفيني على الصورة حتى الآن، ويذكر أنه من الوزراء المعروفين بالتشدد ضد المهاجرين.