• السبت 20 نيسان 06:03
  • بيروت 17°
الجديد مباشر
الإثنين 11 شباط 22:00
المخرج في التلفزيون السوري مهران صالح (فيسبوك) المخرج في التلفزيون السوري مهران صالح (فيسبوك)
أعلن المخرج في التلفزيون السوري مهران صالح أن الأمن الجنائي في دمشق قام باستدعائه بسبب منشورات له على موقع "فيسبوك" انتقد خلالها رئيس الحكومة السورية عماد خميس.

وكتب صالح منشوراً مطولاً عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، جاء فيه: "منذ عام ٢٠١٦ ومنذ تولي السيد خميس رئاسة مجلس الوزارء إبتداءَ مشوار المعاناة والقهر لكل مواطن سوري وأنا منهم .. إبتداءَ مشوار التصريحات الرسمية الوزارية الداعية للتخوين والاذلال لكل مواطن سوري شريف يعيش الأزمة التي صنعتها أيادي الشيطان وتكمل مسيرتها هؤلاء الجاثمين على كراسي الحكومة".

وتابع "إبتداءَ مشواري معه ومعاناتي بقطع رزقتي ورزقة اخواتي و ٣٧ عائلة كانت تعيش من مادة أغذية الكلاب البوليسة الكاشفة للمتفجرات والمفخخات والتي كنا نقوم على استيرادها وتزويدها للجهات الحكومية والأمنية بأوراق رسمية".

وأضاف" منعت تلك المادة ووضعت ضمن بنود سياسة المنع ( سياسة الترشيد الاقتصادي ) التي اقترحتها حكومة خميس واللجنة الاقتصادية بحجة حماية العملة الصعبة ولكن للاسف كل مادة منعت بهذه السياسة لم تقطع من السوق المحلية ليصبح وجودها في بلدي عن طريق التهريب والنفوس الضعيفة وهذا ما حدث بمادتي".

وأوضح"منعت مادتي بسبب شخص كبير قام بتهريبها عن طريق سيارات حكومية من لبنان الى سوريا وأخرها قضية تهريب ٧٠٠ طن من مادة الرمل السيليسي والقضية مازالت في الرقابة والتفتيش حتى تاريخه يحاولون حفظها وتلفها"

واستطرد "بعد ذلك دخلنا في قضية فائض الإعلام والظلم الذي حل بكثير من الإعلاميين قاومنا وشاهدنا على أرض الواقع نفاق حكومة خميس والمحاولة أكثر من مرة تمرير هذا الظلم بشكل احتيالي ومخالف لكل القوانيين ولكن الله نصرنا وعدل السيد الرئيس بشار الأسد كان معنااا وبجانبنا".

وذكر صالح انه تم استدعاءه إلى أحد فروع الأمن، وقال "استدعيت إلى فرع فلسطين بناءاً على توجيهات السيد رئيس الحكومة ومحاولة حبسي ولكن عدل الله ورجولة وعدل رئيس الفرع والمشهود له بنظافته حالت دون ذلك".

وتابع "استمرت القضايا والقصص بيني وبين السيد رئيس الحكومة وفي مؤتمر للجمعية السورية البريطانية وبحضور الدكتور فواز الاخرس قمت بسؤال السيد رئيس الحكومة أكثر من سؤال وبسبب إحراجي له بتلك الاسئلة وعند خروجنا من المؤتمر وألقائي التحية على امين المجلس قامَ برده علي بالحرف .... ( لقد جنيت على نفسك مهران صالح )".

وأضاف" تتابعت الحكايات بحصولي على موافقة لإعداد برنامج خدمي اسميته بلا روتين وكانت حلقتي الأولى من سوء الواقع الخدمي في طرطوس أم الشهداء ومنعت الحلقة من الظهور والسبب هو مهران صالح ".

وأكمل "اليوم تستكمل قضية محاربتي مع السيد رئيس الحكومة باستدعائي لفرع الأمن الجنائي وذلك بسبب منشوراتي التي عبرت بها عن رأي ومعارضتي لهذا الشخص وحكومته وذلك تطبيقاً لمقولة السيد قائد الوطن وصانعه نصره ( يحق لأي شخص أن يعارض الحكومة وسياساتها ويطالب بتبديلها لكن لا أحد يستطيع أن يبدل الدولة لأنها حاجة للجميع )".

وختم بالقول "أختم كلامي بوعدي أنهم مهما حاولوا إسكاتي سأبقى معارضاً لتلك الحكومة حكومة خميس وناقضاً لتصرفاتها السيئة حتى تستقيم ..... وهو حق لي مثلي مثل أي مواطن أحب وطنه وعشق بلده وقائد وجيشه".