• الإثنين 17 أيار 18:34
  • بيروت 25°
الجديد مباشر
الخميس 15 نيسان 2021 16:00
الخارجية السورية تنفي تقريرا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن استخدام قنبلة غاز الكلور الخارجية السورية تنفي تقريرا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن استخدام قنبلة غاز الكلور
 نفت سوريا تقريرا أوردت فيه منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن لديها "أسبابا معقولة للاعتقاد" أن القوات الجوية السورية أسقطت قنبلة بغاز الكلور على حي سكني في منطقة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة قبل ثلاث سنوات.
 
وقالت وزارة الخارجية السورية في بيان "تضمّن التقرير استنتاجات مزيفة ومفبركة تُمثل فضيحة أخرى لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وفرق التحقيق فيها... الجمهورية العربية السورية تدين بأشد العبارات ما جاء في التقرير وترفض ما جاء فيه شكلا ومضمونا، وتنفي نفيا قاطعا قيامها باستخدام الغازات السامة في بلدة سراقب أو في أي مدينة أو قرية سورية أخرى".
 
وتنفي سوريا وحليفتها العسكرية روسيا استخدام الأسلحة الكيماوية في الحرب التي يخوضها الرئيس بشار الأسد مع قوى المعارضة منذ عشر سنوات وتقولان إن المعارضين ينفذون مثل هذه الهجمات لإظهار دمشق في صورة الجاني.
 
وقال التقرير الذي صدر يوم الاثنين وأعدته وحدة التحقيقات بالمنظمة إنه لم يَسقط أي قتلى في هجوم فبراير شباط 2018 لكن عولج 12 شخصا من أعراض تشبه أعراض التسمم الكيماوي.
 
وقال وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في مقابلة مع قناة الإخبارية الرسمية "لا نؤمن في سوريا لا أخلاقيا ولا علميا باستخدام أسلحة الدمار الشامل".