• الإثنين 27 حزيران 20:42
  • بيروت 29°
الجديد مباشر
الأحد 17 نيسان 2022 19:09
بالصور ـ كنيسة الطاهرة تحتضن احتفالات مسيحيي العراق في عيد الفصح بالصور ـ كنيسة الطاهرة تحتضن احتفالات مسيحيي العراق في عيد الفصح
على وقع تراتيل دينية وأجواء روحانية أحيا المئات من المسيحيين بالعراق قداس عيد الفصح عند كنيسة الطاهرة في ناحية "بغديدا".
وتقع الكنيسة الطاهرة عند منطقة قرقوش أو ما تسمى (بغديدا)، وهي بلدة المسيحيين التاريخية ومركز قضاء الحمدانية، على بعد (32 كلم) جنوب شرق مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى.
وكان البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وضمن زيارته التاريخية إلى العراق في مارس/ آذار 2021،  وصل إلى قضاء الحمدانية وزار كنيسة الطاهرة.
وتعد الطاهرة الكبرى أكبر كنيسة في العراق وإحدى أكبر الكنائس في الشرق الأوسط، حيث تبلغ مساحتها أكثر من ثلاثة آلاف متر مربع، ويعود إنشاؤها إلى عام 1932.
وكانت كنيسة الطاهرة نالها الخراب والدمار والحرق على يد تنظيم داعش الإرهابي إبان سيطرته على أجزاء من العراق في يونيو/ حزيران 2014.
وشهدت الكنيسة حملة إعمار بدأت عام 2019، واستمرت قرابة عامين شارك فيها منظمات مسيحية وكنسية ومتطوعون.
ويحتفل مسيحيو العالم في مثل هذه الأيام بعيد الفصح أو القيامة وهو احتفال بذكرى "قيامة المسيح".
ويعتبر عيد القيامة (أو أحد القيامة كما يطلق عليه) أهم الأعياد الدينية في المسيحية وغالبًا ما يكون بين أوائل شهر أبريل/ نيسان إلى أوائل شهر مايو/ أيار من كل عام، وفيه يحتفل المسيحيون بقيامة السيد المسيح من بين الأموات بعد موته على الصليب.
ويسبق الاحتفال بعيد القيامة أسبوع الآلام (وهو أسبوع تغمره الصلوات والعبادات الخاصة).
ولا يرتبط احتفال عيد القيامة بيوم محدد وإنما يتبع تقويما مرتبطا بالسنة الطقسية وهي عبارة عن سنة تقسم عدة أقسام منها الميلاد والبشارة والآلام، لذلك فإن اليوم المحدد قد يأتي مع نهاية شهر مارس/ آذار أو بداية إبريل/ نيسان.
وترتبط بعيد القيامة تقاليد وموروثات تمارس منذ آلاف السنين وأبرزها تلوين البيض، ويرمز ذلك بحسب الشماس في كنيسة سلطانة الوردية لؤي فرنسيس إلى انبعاث الحياة.