• الأحد 15 أيلول 23:00
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
Alternate Text
الثلاثاء 10 أيلول 20:20
بالخطاب المكتوب وبمعاييرَ للأرض والسماء قرأ الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله رسائل َ اليوم العاشر من محرم  الموجهة للاميركيين والاسرائيليين والمرفقة نسخةً منها الى الدبلوماسي الزائر ديفيد شينكر . 
والتزم نصرالله جدولَ الاعمالِ المسيّر ِعلى الورق ليعلن نهاية َ حقبة َ الضعف وبدايةَ التفاوضِ مع الاميركي من موقعِ القوة قائلا :عندما يأتينا مندوبٌ أميركي صديقٌ لإسرائيل وحريصٌ على مصالحها  ويريد أن يفاوضَ رؤساءَنا فعلى اللبنانيين ان يتصرفوا من موقع الأقوياء، القادرين على حماية النفط والغاز والأرض والبحر والسماء 
وبتنغيمة سينمائية على الافلام الاسرائيلية توقف نصرالله عند ما اسمته تل ابيب بعملية الخداع  معلنا ان الجيش الأسطوري، الجيشَ الذي كان لا يقهر تحول إلى جيش هوليوودي، يمثل أفلام سينما، لأنه بات عاجزاً على الأرض وواهناً وضعيفاً وخائفاً وجباناً، ومنسحباً عن الحدود وبعمق خمسةٍ الى سبعة كيلومترات منهيا مظاهرَ الحزام الامني .. وخاطب نصرالله المؤسسة العسكرية الاسرائيلية بالقول : 
أيها الجيش الهوليوودي، سنستفيد من هذه التجربة حتى لا نضرب الية واحدة في مكان واحد
وصدى الضاحية الجنوبية بلغ بعبدا التي كانت تسير على خطى سياديةٍ ثابتةٍ حيث ابلغ رئيسُ الجمهورية العماد ميشال عون الموفدَ الاميركي ديفيد شينكر التزام لبنان  القرار الدولي الرقم ألف وسبعمئة وواحد, وأكد أن إسرائيل لا تلتزم به وتواصل اعتداءاتها على السيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا، مشيرا إلى أن أي تصعيد من قبلها سيؤدي إلى اسقاط حالة الاستقرار التي تعيشها المنطقة الحدودية منذ حرب تموز ألفين وستة
وفي كلا موقفي عون ونصرالله كان الالتزام واضحا بالقرار الدولي الا اذا عادوت اسرائيل الخرق .. وعندها تسقط الخطوط الحمر .
وفي سقوط ب" درون " سياسية عابرة لايران ولبنان والمنطقة هوى اليوم ناظرُ الحروب الاميركية جون بولتون .. وسقط عن ثلاثةَ عشر َ عاماً من التحريض والتأليب  
وضرب لغة التفاوض .
 وفي طردٍ مركزي صاعق اعلن الرئيس دونالد ترامب انهاء َ خدمات ِ بولتون في البيت الابيض واعفاءَه من مهامه كمستشار للامن القومي لاختلافه معه في الكثير من الطروحات 
ولأن الرئيس ومستشارَه يتسابقان على اعلان الكذبة فقد فضح بولتون سيَده واعلن انه تقدم باستقالته بالامس الى ترامب الذي قال له : نتحدث بالامر غدا. 
  رئيس مخادع ومستشار ٌ استلحق نفسَه بتبرير للطرد .. والطرفان يديران العالم على الطريقة ِ عينِها .
لكن الاقالة المتأخرة  للرجل الكرتوني ستفتح الابواب على حوار ايراني ينطلق من نيويورك حيث يواعد ُ ترامب نفسَه ويترقب وصول الرئيس الايراني حسن روحاني 
لممارسة التحرش السياسي بجمهورية ايران التي ما تزال حتى اليوم ترفض اللقاء من دون رفع العقوبات .