• الأربعاء 08 نيسان 09:51
  • بيروت 17°
الجديد مباشر
السبت 14 آذار 2020 21:03

  أوروبا التي راكمت وهْجَ التاريخ وسِحرَه, استبدَّ بها المرضُ وصارت بؤرةَ وباء.. أوروبا صبيّةُ الكرةِ الأرضية.. اليومَ فقط أصبحت "القارةَ العجوز" بتوسّعِ الكورونا إلى أكثرَ مِن سبعٍ وعشرينَ دولةً مِن اتحادِها حاناتُها الحلوةُ انطفأَ بريقُها.. ايطاليا الحالمة غنّت مذبوحةً من الالم.. بُرجُ إيفل انحنى مهزومًا, فيما الفيروس يحتلُّ مكانَه في الارتفاع وفي توزيعِ انتشارِه مِن دونِ تمييزٍ بينَ مواطنٍ ومسؤول ولن يكونَ وزيرُ البيئةِ الفرنسيّ نيكولا إولو آخرَ المُصابينَ بكوفيد-19، من وسَطِ ما يربو على مئةٍ وخمسين ألفًا في مئةٍ وخمسٍ وثلاثينَ دولة والخطرُ يَكمُنُ في تنكّرِ الكورونا أحيانًا بمظهرٍ صِحيٍّ مُتعافٍ إذ تؤكّدُ الدراساتُ أنّ هناك مصابينَ صامتينَ قد لا تظهرُ عليهم عوارضُ المرَضِ ما يرفعُ الحالاتِ الى اكثرَ مما هي عليهِ حاليًا ولم يتُركْ كورونا قارةً تَعتَبُ على أخرى فبعدَ استحكامِه في أوروبا ضَرب في إفريقيا وانتشر في الساعاتِ الماضيةِ بينَ رواندا وناميبيا والسودان وموريتانيا وكينيا وإثيوبيا وغينيا وسوازيلاند سابقًا ليصلَ بذلكَ عددُ الدولِ الإفريقيةِ التي ظَهر فيها المرضُ إلى اثنتينِ وعِشرين لا كبيرَ تحتَ سقفِه, وبعدَ التقليلِ مِن أهميتِه اضْطُرَّ الرئيسُ الأميركيّ دونالد ترامب الى إجراءِ فحصِ كورونا وهو الآنَ ينتظرُ النتائجَ وقد أُخضِعَ كلُّ المقربينَ الى البيتِ الأبيضِ لهذا الفحصِ أيضًا فيما تعيشُ الولاياتُ الأميركيةُ بينَ حَجْرٍ وعزلٍ وحالاتِ طوارئ وإعلانُ حالِ الطوارئ يقتربُ منه لبنانُ خُطوةً خُطوة وبالتقسيط حيث تتّخذُ الحكومةُ غداً تدابيرَ جديدةً مُتصلةً بتطوّرِ فيروس كورونا معَ تسجيلِ وِزارةِ الصِّحةِ اليومَ خمسَ عشْرةَ إصابةً ليرتفعَ العددُ إلى ثلاثٍ وتسعينَ حالة وسيتوجّهُ رئيسُ الجُمهورية العماد ميشال عون بكلمةٍ إلى اللبنانين في مستهلِّ جلسةِ الغد مسبوقًا بخريطةِ طريقٍ أعلنها رئيسُ التيارِ الوطنيِّ الحر جبران باسيل اليومَ في مؤتمر "عن بُعد" وقال: نحن على شفيرِ الوصولِ الى تفشي الوباءِ معَ احتمالِ تخطّي قدُراتِنا الطِّبيةِ على العنايةِ بالحالاتِ الحَرِجة لذلك يبدو أنْ لا مفرَّ مِن قرارِ الحجرِ العامّ أي حالِ الطوارئ ولو كانَ موجِعاً لإنقاذِ أكبرِ قدْرٍ مِنَ الأرواح.