• السبت 03 كانون الأول 22:20
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الأحد 20 تشرين الثاني 2022 20:56
قامت الحرب العالمية بروحها الرياضية والعالم وقف على رجليه، معلنا التعبئة الشاملة على قدم وساق ومن يضرم الحروب على مستوى الكرة الأرضية سيخضع 


بملء إرادته للكرة المستديرة ويرتضي بنتائجها وأهدافها التي انطلقت اليوم من شباك قطر الدولة المضيفة وفي احتفال مرقط بالتقاليد العربية، تحولت العاصمة القطرية 

إلى دوحة تتسع للكون الآتي لاعبا ومشجعا وكأنها أعلنت اليوم فقط أنها فكت عنها كل حصار رافعة كأس النصر على كل حرب قامت ضدها وقدمت قطر ميزانية 

تطوف عليها اقتصاديات دول لتسجل الهدف في مرمى المراهنين وتمكنت بتاريخ العشرين من أكتوبر ألفين واثنين وعشرين من قطف الهدف الذهبي على مستوى 

التنظيم خسرت في أولى المباريات وربحت في ترتيب "البيت" العربي والعالمي فحضر إلى ملاعبها خصوم في اللعبة السياسية وهدافون في مرمى المواجهة 

الميدانية وسجلت الكاميرا الرياضية لقاء للمرة الأولى منذ سنوات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، برعاية أمير قطر 

الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "وأرحبوا" بمعارك ترك فيها إردوغان "مخالب سيوفه" في شمال سوريا ليكون شاهدا على قمة كروية أكثر لهيبا في العالم وبفريق إيراني 

يخوض أشرس معاركه ضد التظاهرات في الداخل والعقوبات في الخارج ليفرش سجاده على مباريات لا تحتمل المسيرات وفي بلاد عائمة على الغاز تتنحى 

صراعات "أوبك بلاس" التي أحرقت أهداف أميركا وأوروبا ويحضر الخليج وولي العهد السعودي محمد بن سلمان من دون وعود بعقود آجلة للأميركيين الذين 

يجلسون لاعبين ومتفرجين في آن وينجح "العنابي" في جمع كل هذه الصراعات السياسية الاقتصادية، ويلعبها بروح رياضية مؤسسا لعالم يصفق على الهدف و"اللعب 

الحلو" ويبكي على ضياع الفرص ويحجز لبنان مقعدا له في مقاعد البكاء على الأهداف حيث مشاركة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بين صناع 

القرارات، من الرأس إلى القدم هي مشاركة فخرية ولم يتمكن ميقاتي مع وزير الإعلام زياد مكاري من منح اللبنانيين هدية المونديال عبر المشاهدة المجانية من خلال 

التلفزيون الرسمي فميقاتي يحضر مصفقا على المدارج في قطر لكنه محليا لا يستطيع الإنقاذ الكروي وهو في وضعية: "لا من إيدو ولا من إجرو" وينسحب هذا الواقع 

على سلسلة ملفات عالقة في الشباك الحكومي، وأولها خطة الكهرباء وبما أن السياسة في إجازة، وفي تصرف كرة القدم فالبداية من الملاعب.