• الخميس 02 شباط 19:55
  • بيروت 12°
الجديد مباشر
الأحد 22 كانون الثاني 2023 20:54
"قَدُّنا ميّاس" في دبي.. حيث تَمايلت بيونسيه على استعراضِ الفِرقةِ العالمية وأنغامِ فيروز، وهي تُرسِلُ سلامَها لبيروت/ وفي لبنان سياسيونَ عاشُوا المَهزلةَ وأَتقنوها حدَّ الملل، وتَركوا البلادَ رهينةَ الفراغَيْن والمصالحِ الضيقة// اللَعِبُ على حافةِ الهاوية مستمر.. وانتظارُ الخارج لم تَظهَرْ علاماتُه بعد، إذ لم تؤكّدْ دوائرُ الخارجيةِ الفرنسية أو الإليزيه حتى الآن موعدَ الاجتماعِ الرباعي المقرّر عقدُه تحتَ المِظلّةِ الفرنسية/ وفي الغد تَتّضحُ المواعيد.. والغدُ محلياً أيضاً لِناظِرِه قريب: فإما الاستمرارُ في التحالف وإما الاتفاقُ على الخروجِ من اتفاق مار مخايل.. "ويا دار ما دخلِك شر"// وبحسَبِ معلوماتِ الجديد، وبناءً على طلبٍ من رئيسِ التيارِ الوطني الحر جبران باسيل، سيُعقَدُ غداً لقاءٌ بينَ باسيل ووفدٍ من حزبِ الله/ وسيَتبيّنُ من خلالِ هذا اللقاء مصيرُ تفاهم مار مخايل ومَسارُه، في ظِلِّ انسدادِ الأفُقِ الرئاسي بينَ حارة حريك وميرنا الشالوحي/ حيث باسيل يُقيمُ الحدَّ على ترشيحِ سليمان فرنجية، أو مجرّدِ التلفُّظِ باسمِ قائدِ الجيش.. ولا يَرضى بنصيبِ التوافق معَ القواتِ البنانية/ أما حزبُ الله فلم يُغادِرْ مِنطقةَ التوافقِ والحوار للخروجِ باتفاقٍ على اسمِ الرئيسِ العتيد، معَ الاحتفاظِ بورقةِ فرنجية كالمرشّحِ الأوفرِ حظّاً/ وتَرْكِه هامشاً للتحرّكِ في مِنطقةِ "الخُطة باء" الرمادية، التي ظَهرت بوادرُها في اللقاءِ الأخير بينَ وفدٍ من الحزب ورئيسِ التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط// وإلى أنْ يَتِمَّ ترسيمُ الخطوطِ السياسية بينَ الحلفاءِ والخصوم على حدٍّ سَواء.. فإنّ ساحةَ النجمة ولليومِ الرابع لا تزالُ مَحجّةً للنوابِ المتضامنين معَ زملائِهم التغييريين المُعتصمينَ في المجلس.. على وَقْعِ اعتصامٍ في محيطِ المجلس لم يَرْقَ إلى مستوى الحشدِ الشعبي/./ لسانُ حالِ النوابِ المعتصمين في الهيئةِ العامة للمجلس يقول: صامدونَ هنا ولن نَترُكَ الخَندق، حتى تحقيقِ الغاية وفتْحِ دوراتٍ متتالية لانتخابِ رئيسٍ للجُمهورية عملاً بما تَنُصُّ عليه موادُّ الدُستور/ ورداً على خُطوةِ النوابِ المعترضين فإنّ رئيسَ مجلسِ النواب نبيه بري أَخرجَ أرنبَ التحدّي ورَمى المعتصِمين بورقةِ الضمانِ الاجتماعي.. ودعا الهيئةَ العامة إلى الاجتماعِ الخميسَ المقبل على مشروعِ قانونِ نظامِ التقاعد والحمايةِ الاجتماعية// وأيُ حمايةٍ تلك، في وقتٍ ضاعتْ فيه التعويضاتُ والودائعُ والحقوق وأكلتْها نِيرانُ جَهنّم// وقبلَ طالِعِ الأسبوع على اللقاءاتِ ومَصائرِها المعلّقة على الأنانيةِ والبِدَعِ الميثاقية المُغلّفةِ بالطائفية والمذهبية/ فإنّ عِظاتِ الأحد باركتْ خُطوةَ النوابِ المعتصِمين/ وفي عِظتِه أَمَلَ متروبوليت بيروت وتوابعِها للرومِ الأرثوذكس المِطران الياس عودة أن تَصحُوَ ضمائرُ مَن ضَمائرُهم نائمة، وأن يَنضمَّ عددٌ كبيرٌ من النواب إلى رِفاقِهم المعتصمين داخلَ المجلس، مطالبينَ بعقْدِ جلسةٍ انتخابية لا تُغلَقُ إلا بانتخابِ رئيس.. وسأل عودة: كيفَ يُبرِّرونَ وضْعَ مصالحِهم قبلَ المصلحةِ العامة، وتقديمَ حِساباتِهم الضيّقة على كلِ حساب؟ كيفَ يَستطيعُونَ أن يَضحَكوا ويَهزأَوا وشعبُهم يَدمَعُ ويَبكي؟ متى يَخرُجُ هؤلاء من أوهامِهم بأنّهم مِحورُ الكون، وأنّ العالَمَ لا يُفكِّرُ إلا فيهم؟ ما هذه المَهزلة؟ قليلٌ من التواضعِ ومن الواقعية/ وأضاف عودة: ألا يَخجل مَن يَدّعون أنهم مسؤولون ممّا أَوصلوا البلدَ وشعبَهُ إليه؟ ألا يَخجلون من أنفسِهم عندما يَتحدّثون عن الكرامةِ وعن السيادة وعن الحقوق؟ وكلُها ضاعت بسببِ مواقفِهم العَبَثية.