• الأحد 19 أيلول 11:58
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
السبت 24 تموز 2021 19:59
مقدمة النشرة المسائية 24-07-2021 النفط العراقي في مقابل الخدمات اللبنانية فبلاد الرافدين.. رفدت الوطن المخنوق بأجهزة تنفس نفطية ستساعد على إعادة ضخ الروح في المعامل المطفأة المحركات وتوقيع الاتفاقية في بغداد اليوم جاء بحبر رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الذي بدا أحرص من حكومة لبنان على تصريف الاعمال اما أولى نقاط الاتفاقية فقد حرك زيوتها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم منذ أشهر قبل أن تكتمل فصول التوقيع اليوم بحضور وزير الطاقة ريمون غجر. مليون طن من النفط الخام سيجري تكريره في مصافي المناقصات قبل أن يصبح صالحا للاستعمال على خطوط التوتر العالي لمؤسسة كهرباء لبنان على أن تسدد الدولة متوجباتها عبر فتح اعتماد بالليرة في مصرف لبنان وللحكومة العراقية حرية اختيار الصرف واعتماد المناقصات من قبل الجانب العراقي سيقطع الطريق على المظاريف اللبنانية الطائرة على جناح الصفقات التي أوصلت قطاع الطاقة في لبنان إلى صفر إنتاج وخير النفط العراقي بشر العتمة الشاملة التي تلف البلاد. فماذا عن لقمة فقير تمر فلوس دعمها من المصرف المركزي وتصب في مصافي جيوب المدعومين ماليا وسياسيا ومثلها مثل الدواء والغذاء والكهرباء والمحروقات التي تصرف أموال دعمها في أسواق التهريب السوداء. المواطن يسير في وادي جهنم والمسؤولون يعدون العدة لإثنين الاستشارات النيابية الملزمة فيما المكتوب قرئ من عنوان المقابلة الصحافية مع رئيس الجمهورية حيث أقام شراكة مع التضليل وأصبح للوقت قيمة عنده بعدما أضاع تسعة أشهر باجتماعاتها وتشكيلاتها تحدث عون عن معايير وتوازنات ليسمع الرئيس المكلف كائنا من كان بعد أن قرر التيار الوطني الحر عدم تسمية الرئيس نجيب ميقاتي قائلا إن ميقاتي جربناه سابقا وأين الخطأ في تجربة شخصية جديدة ما فتح باب التكليف واسعا أمام السفير نواف سلام الذي تقدم اسمه عند التيار بعد أن أقام الحد عليه في الاستشارات الماضية التي أفضت إلى تكليف الرئيس سعد الحريري إلا أن أجواء التيار ترفض الحديث عن حسم نهائي بتسمية السفير سلام, من منطلق أنه حتى الإثنين "يخلق الله ما لا تعلمون. "والمجرب مجرب" مع الحريري يعلم أن الاستشارات المرتقبة إذا ما سلكت طريقها نحو قصر بعبدا هل تكون ملزمة لرئيس التيار جبران باسيل؟ والاستشارات نفسها ستكون لزوم ما لا يلزم لأن ميقاتي إذا ما وقع الخيار عليه سيضع التكليف في جيبه وهو خير العارفين أنه سيقع في المطبات نفسها وسيجلس طويلا في حضن عون وباسيل ولن يقدم على تأليف مشروط بالمواثيق والمعايير والموازين وحقوق المسيحيين وقد تكون خطة الحريري جاهزة لتطبيقها على ميقاتي فيكلف ولا يؤلف وندخل في فراغ جديد وتقطيع للوقت حتى موعد الانتخابات النيابية حيث سيضع رئيس الجمهورية مرسومها إلى جانب مرسوم الانتخابات الفرعية ولن تنالوا توقيعه عليها. من عون فباسيل إلى الحريري فميقاتي كلهم قدموا أنفسهم مضحين ولكثرة تضحياتهم نحروا البلد من الوريد إلى الوريد وجعلوه هيكلا ايلا للسقوط فإن في البلد مؤسسات متى أرادت إصلاحا استطاعت إليه سبيلا الجديد كشفت وديوان المحاسبة ضرب بيد من قانون وأصدر قرارا قضائيا بوقف تمديد عقد صيانة وتشغيل منشات تزويد الطائرات في مطار بيروت وفي متن القرار دان الديوان وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال ميشال نجار وسلفه الوزير يوسف فنيانوس ورئيس المطار فادي الحسن والمدير العام للطيران المدني محمد شهاب الدين والمهندس رامي فواز وإلى جانب فرض غرامات عليهم أحال الملف الى النيابة العامة التمييزية وأحاط مجلس النواب بمخالفات الوزيرين نجار وفنيانوس وفي ختام قراره طلب ديوان المحاسبة الى وزارة المال إبلاغ الديوان بالإجراءات المتخذة لتحصيل الغرامات. ديوان المحاسبة "اشتغل شغلو" ومجلس النواب مجددا أمام امتحان اخر في رفع الحصانات فلمن ستكون الغلبة؟ ألديوان المحاسبة أم لديوانية ساحة النجمة.