• الثلاثاء 07 كانون الأول 01:05
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الخميس 25 تشرين الثاني 2021 20:53
" الكنيسة القريبة ما بتشفي" فقصد رئيسُ الحكومةِ نجيب ميقاتي حاضرةَ الفاتيكان وأقام صلاةَ الغائب عن روحِ شعار "معاً للإنقاذ". كلُّ الطرقِ تؤدّي إلى روما لكنّ روما من فوق ليسَت كما لبنان من تحت  فلا دورانُ الداخل ولا لفُّ الخارج يرسُمُ خريطةَ طريقٍ للخروجِ من الأزْمة المربوطةِ بحبلِ خلاصٍ معقودٍ على استحقاقَينِ هما زيارةُ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للسُّعودية واجتماعُ فيينا المُخصّب وما بعدَ هذينِ الاستحقاقَين إما نحصلُ على لَقاحٍ مُعزَّزٍ وإما نتابعُ طريقَنا في غرفِ العنايةِ الفائقةِ المقطوعةِ مِن المستلزماتِ الطِّبية . وإلى أن يتظهّرَ رسمُ المرحلةِ التشبيهيّ فإنّ حَراكَ ميقاتي اتجاهَ الفاتيكان هو دعاءٌ كآخرِ الكي وأمامَ المظالمِ التي حلّت بلبنان والتي تلاها رئيسُ الحكومةِ على مسامعِ البابا فإنّ اعترافاتِه على الكرسيِّ الرسوليِّ وخَلوتَه معَ رأسِ الكنيسةِ أفضَت إلى تأكيدِ المؤكّدِ مِن أنّ قلبَ البابا على لبنان ودائمُ الحضورِ في صلواتِه آملاً تعاونَ جميعِ اللبنانيينَ مِن أجلِ إنقاذِ وطنِهم وطنِ الرسالة كما وصفَه سلَفُه القديس يوحنا بولس الثاني وأن يستعيدَ هذا البلدُ دورَه كنموذجٍ  للحوارِ والتلاقي بين الشرقِ والغرب وأبلغ البابا ضيفَه أنّ همومَ لبنانَ كثيرة وهو سيحمِلُه في صلاتِه من اجلِ أن يخلّصَه اللهُ مِن كلِّ الازَمات 

وفي أعلى تجلياتِه كَتَبَ البابا :أيُّها الربُّ الإله خُذْ بيدِ لبنانَ وقُلْ له: "إنهضْ، قُم!" كما فعل يسوع معَ ابنةِ يائيرس".
نحنُ في قلبِ الله .. لكنَّ أبناءَ " يائيرس " مِن السياسيينَ اللبنانيينَ يترُكونَ هذا البلدَ للقدرةِ الإلهية التي لا تُصرَفُ في ميزانِ "عمايلهم الشيطانية  . 
فالحكومةُ معطّلةٌ على قضاءٍ مثل" مال الوقف" ولا شيءَ يشي بانفراجٍ على الجبهتين وبحسَبِ كلامِ وزيرِ الخارجية عبد الله بو حبيب القادمِ حديثاً من الساحةِ الحمراءِ إلى الباحةِ الخضراءِ في  عينِ التينة فإنّ حلَّ الأزْمةِ الحكوميةِ عندَ الرئيس نبيه بري أما صورُ الأقمارِ الصناعيةِ الروسيةِ المتعلّقةِ بمرفأِ بيروتَ فموجودةٌ في خزنةِ الخارجية وعليها الأمانُ إلى أن يجريَ تسليمُها مِن وِزارةٍ إلى وزارةٍ بحسَبِ بو حبيب وهو ما يخالفُ بروتوكول المراسلات إذ إنّ تسليمَ الصوَرِ يجبُ أن يتبعَ المسارَ نفسَه أي مِن يدِ المحقّقِ العدليِّ الى النيابةِ العامة  ومنها الى وزارةِ العدلِ فالخارجيةِ اللبنانية التي تتولّى تسليمَ الاستنابةِ للخارجيةِ الروسية ثُمّ وِزارةِ العدل ويفترضُ بأيِّ استنابةٍ أن تسلُكَ المسارَ نفسَه  من أيِّ بلدٍ أجنبي ما يَعني تحديداً وجوبَ إيداعِ الصورِ داخلَ مِلف التحقيقِ بالمرفأ وإن جرى كفُّ يدِ المحققِ العدليّ حالياً لا أن تمُرَّ بزواريبِ الرئاساتِ وتوضعَ في أمانةِ الخزنات.
وإلى أن يُفرجَ عن ألبومِ الصورِ الروسية فإنّ الهيئةَ العامة لمحكمةِ التمييز برئاسةِ القاضي سهيل عبود أفرجت عن قراراتِها وقالت الأمرُ لي وحدّدت نفسَها المرجِعَ الصالحَ لبتِّ طلباتِ ردِّ المحقّقِ العدليّ طارق بيطار التي تقدّمَ بها محامو المدَّعَى عليهم سَلفاً إلى محكمةِ الاستئناف وفي تطوّرٍ لافت طلبَت محكمةُ التمييزِ مِن محكمةِ الاستئنافِ تحويلَ كلِّ طلباتِ الردِّ إليها وأعلنت أنّ دعاوى مُداعاةِ الدولةِ اللبنانيةِ التي تقدّم بها كلٌّ من النواب نهاد المشنوق وعلي حسن خليل وغازي زعيتر ورئيسُ الحكومةِ السابق حسان دياب يَشوبُها خطأٌ كبير وألزمَت محكمةُ التمييز كلاً منهم غرامةً ماليةً مِقدارُها مِليونُ ليرةٍ لبنانيةٍ بدلَ عُطلٍ وضررٍ للدولةِ اللبنانية.   
والمليون الأنف  الذكر اصبح ورقة في مهب دولار "جنّ جنونه" وصافح اليوم الرقم خمسة ً وعشرين الف ليرة ويواصل دربه صعودا حراً طليقاً .. لانه يبُحر في وطن " الرسالة " السائب .