• الخميس 11 آب 18:00
  • بيروت 29°
الجديد مباشر
الثلاثاء 28 حزيران 2022 19:59
مقدمة النشرة المسائية 28-06-2022 نظرياً.. أنهى الرئيسُ المكلف استشاراتِه غيرَ الملزمة نيابياً، معَ طبشةٍ اقتصادية واستقدامِ أصحابِ الشأنِ للتشاور لكنّه عملياً لن يَصِلَ إلى مرحلةِ التأليف.. وإذا فَعَلَ فإنّ رئيسَ الجُمهورية يَنتظِرُه عندَ مَفارِقِ بعبدا لرفضِ التشكيلة حتى إنّ أقصى طموحاتِ ميقاتي في الترميمِ والتعديل والغربلةِ الوِزارية لن تُبصِرَ النور.. لأنّ الوزراءَ المعرّضينَ للقضْم يَحمِلون بطاقةَ التيار، وتلك من الخطايا السياسية التي لا يُمكِنُ تمريرُها يُدرِكُ الرئيسُ المكلف أنه سيَظلُّ في مِنطقةِ تصريفِ الأعمال إلى أن يَصرِفَ الدُستورُ عنه قدَراً مكتوباً في تِشرين.. ومعَ ذلك فإنّه سيتقمّصُ دورَ المؤلّف وسيَمثّلُ أنَ بينَ يديهِ تشكيلةً وِزارية منسجمةً ودِقّةَ المرحلة لكنّه لن يَصعَدَ بها مباشرةً إلى بعبدا تجنباً لأي زعل معَ الرئيس.. وسيَنتظرُ إلى أنْ يُعمِّقَها درساً وفحوصاً عَينية للوزراءِ المرشحين.. وتفاؤلوا بالخير تَجِدُوه غيرَ أنّ اللبنانيين لم يَجِدُوا الخيرَ ولا الخُبز.. والأفرانُ أصبحت تُودِّعُ زبائنَها معَ فِقدانِ الطحين أما القمحُ الذي تمّ زرْعُه في قرى بقاعية فقد تبيّنَ أنه غيرُ مطابقٍ لمواصفاتِ الخُبز.. فيما وزيرُ الاقتصاد أمين سلام أصبحت كلمتُه عَصيةً على كلِ أصحابِ الشأن، وهو نفسُه دَخَلَ عالمَ رئاسةِ الحكومة وبات "يلتّ ويعجن" على أبوابِ السرايات وبالمنطقِ العِملي والوَهمي فإنّ لدينا حكومتين على ورقِ تكليفٍ وتصريف.. ومرشّحاً جاهزاً للاستبدالِ من آل سلام.. وخزنةً مالية حقّقت وَفْراً وفائضاً بتسعِمئةٍ وأربعين مِليون دولار وهذا الفائضُ هو نتيجةُ تراجُعِ حجمِ إنفاقِ الدولة.. لأنه وببساطة ما من دولةٍ لا تَعمل، ولديها تضخّمٌ هو الأقوى في السوق، معَ الامتياز في انقطاعِ الكهرَباء والمحروقات ورغيفِ الخُبز وتوقُّفِ معظمِ المؤسساتِ عن العمل وقياساً على هذا المعدّل فمِنَ الطبيعي أنْ تَخرُجَ وِزارةُ المال ببيانِ تحقيقِ الفائضِ المالي وبالعُملةِ غيرِ الرائجة وبالمفهومِ العَملي والعِلمي للرئيس ميقاتي فإنّ كلَ هذه الدائرة ستُراوِحُ مكانَها وستَجلِسُ موسِمَ الصيف في مقاعدِ الانتظار.. وهو لهذه الغاية بدأَ منذُ اليوم بإرسالِ إشاراتٍ لتفعيلِ عملِ الحكومةِ المترنّحة، وترأّسَ منذُ انتهاءِ الاستشارات بعدَ الظهر لغايةِ الساعة اجتماعاتٍ وِزاريةً متتالية تُظهِرُه في حالةِ الانهماك وكانَ آخرُها للّجنةِ المختصة بالأمنِ الغذائي بحضورِ معظمِ الوزراء. وفيما الحكومة تبحر في اجتماعات التصريف كان ملف الترسيم يأخذ شكل التواصل عن بعد اذا اعلن المتحدث باسم البيت الابيض نيد برايس عن تواصل بين الوسيط الاميركي اموس هوكستين والجانب الاسرائيلي متحدثا عن اجواء ايجابية ومتقدمة لجهة تقريب الاختلافات بين الجانبين .واعقب ذلك اتصال بين هوستكين والوسيط اللبناني النائب الياس ابو صعب . وحيال هذا الكنز الغامض سال من جديد لعاب جمعية المصارف في لبنان لتسديد حقوق المودعين من عمق البحر اللبناني وقالت الجميعة في بيانها اليوم أن توزيعَ المسؤوليات يجب أن يَتِمَ بشكلٍ عادل يَحمي أموالَ كلِ المودعين على اعتبار أنّ الدولةَ التي أَنفقتِ الأموال لديها ما يَكفي من المواردِ المستقبلية لتغطيةِ مسؤولياتها