• السبت 03 كانون الأول 21:54
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الأربعاء 23 تشرين الثاني 2022 23:56
جلسة مرتقبة لمجلس الأمن وواشنطن تقر مساعدات جديدة لأوكرانيا جلسة مرتقبة لمجلس الأمن وواشنطن تقر مساعدات جديدة لأوكرانيا
قال فرحان حق -نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة- إن مجلس الأمن سيعقد اليوم الأربعاء جلسة مفتوحة بشأن أوكرانيا، مضيفا أنها تعرضت اليوم لهجمات على البنية التحتية، مما أدى إلى تفاقم أزمة الطاقة بشكل خطير.

من جهته، قال مندوب أوكرانيا لدى الأمم المتحدة، سيرغي كيسليتسا، إنه طالب بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن تحت بند الحفاظ على السلام والأمن بأوكرانيا، مضيفا أن "روسيا ارتكبت اليوم عملا إرهابيا ضد المدنيين، بشنها هجمات صاروخية واسعة".
وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أعلن أنه وجه سفير بلاده في الأمم المتحدة ليطلب عقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن بعد ضربات روسيا اليوم الأربعاء.
وأضاف زيلينسكي -في تغريدة- أن قتل المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية أعمال إرهابية. وقال إن أوكرانيا تواصل المطالبة برد حازم من المجتمع الدولي على هذه الجرائم.
في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن -اليوم الأربعاء- إن بلاده أقرت مساعدات عسكرية إضافية لأوكرانيا ستتضمن أسلحة وذخائر ومعدات للدفاع الجوي بقيمة 400 مليون دولار.
وأضاف بلينكن -في بيان- أن "ذخيرة المدفعية، والأسلحة دقيقة التصويب، وصواريخ الدفاع الجوي، والمركبات التكتيكية التي نقدمها ستخدم أوكرانيا بشكل أفضل في ساحة المعركة".
وكان عمدة العاصمة الأوكرانية كييف فيتالي كليتشكو قد أعلن أن ضربات روسية استهدفت منشآت للبنية التحتية في المدينة مساء اليوم الأربعاء، وأدت إلى انقطاع إمدادات المياه والكهرباء.
وقال إنه يتعين على المدينة أن تكون مستعدة "لأسوأ سيناريو" لانقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع في درجات حرارة منخفضة، وفي هذه الحالة سيتعين إجلاء بعض السكان، مضيفا: "لكننا لا نريد أن يصل الأمر إلى هذا الحد".
واتهم كليتشكو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمحاولة طرد السكان من كييف، من خلال شنّ هجمات على البنية التحتية المدنية.
من جانبها، قالت الإدارة العسكرية في العاصمة الأوكرانية إن 3 أشخاص قتلوا، وأصيب 6 في قصف روسي على كييف.