• الأحد 04 كانون الأول 01:45
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الجمعة 07 تشرين الأول 2022 22:47
مؤشر التجارب الشعورية السلبية في العالم.. لبنان في الصدارة رفقة أفغانستان مؤشر التجارب الشعورية السلبية في العالم.. لبنان في الصدارة رفقة أفغانستان

تحول العالم إلى مكان أكثر حزناً وقلقاً وتوتراً في عام 2021، فيما أظهر "مؤشر التجارب الشعورية السلبية" الذي أصدره معهد "غالوب" ونشرته "ستاتيستا"، أن الدول التي حلّت في المراتب الأولى تعاملت مع نوع من عدم الاستقرار الاقتصادي أو السياسي في 2021، مما انعكس سلباً على الصحة النفسية لشعوبها.

وسجلت كل من أفغانستان ولبنان أعلى درجتين في العالم على المؤشر، ليحل العراق في المرتبة الثالثة وسيراليون في الرابعة، في حين كانت المرتبة الخامسة من نصيب الأردن.

ومؤشر التجارب السلبية من غالوب، هو مقياس مركب لتجارب الناس اليومية من الحزن والتوتر والقلق والغضب والألم الجسدي، وأظهرت نتائجه أن صعوبة الحياة تزداد على وجه التحديد في أفغانستان ولبنان، حيث يعيش سكان هذين البلدين في بؤس أكبر من أي مكان آخر على هذا الكوكب.

ويقول الخبير الاقتصادي العراقي حازم هادي في حديث لموقع "سكاي نيوز عربية"، إن الدول الخمس التي احتلت المراتب الأولى في مؤشر التجارب السلبية تعاني من تردٍّ اقتصادي، كما أن بعض هذه الدول تعاني من تدهور مستمر بسعر عملاتها المحلية مقابل العملات الاجنبية، مما يخلق حالة من عدم الاستقرار وعدم الأمن لدى المواطنين.

وبحسب هادي، فإنه يمكن إبعاد البلدان المذكورة عن "حافة الهاوية"، من خلال تبني الحكومات لعمليات الإصلاح ومكافحة الفساد، مشدداً على ضرورة أن تشمل الاصلاحات الناحية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وغيرها من النواحي التي تحتاجها المجتمعات، لا أن تبقى حبراً على ورق.