• الإثنين 03 آب 23:13
  • بيروت 30°
الجديد مباشر
الجمعة 10 تموز 2020 23:42
السفارة الفرنسية في لبنان: سننشىء صندوق مساعدات لتعليم تلاميذ غير فرنسيين السفارة الفرنسية في لبنان: سننشىء صندوق مساعدات لتعليم تلاميذ غير فرنسيين

نشرت السفارة الفرنسية في لبنان عبر صفحتها على "فيسبوك" أن "فرنسا وضعت خطة الطوارىء للمدارس أعضاء شبكة وكالة التعليم الفرنسي في الخارج"، لافتة إلى أن "السفارة ستقوم بإنشاء صندوق مساعدات لتعليم التلاميذ غير الفرنسيين المسجلين في المدارس المعتمدة من قبل وزارة التربية الفرنسية والشباب والرياضة، وشركاء وكالة التعليم الفرنسي في الخارج".

وأشارت إلى أن "هذا النظام استثنائي ويتعلق فقط بالسنة الدراسية 2020/2021،وبأن الطلاب المسجلين فقط في المستويات المعتمدة هم مؤهلون. أما الطلاب من المدارس بموجب اتفاق مع وكالة التعليم الفرنسي في الخارج (écoles de la Mission laïque française، وle Collège protestant français، ومدرسة lycée Abdel Kader) فغير مؤهلين لهذا البرنامج، نظرا لوجود جهاز خاص بهم".

ولفتت إلى أنه "سيتم تحديد مقدار المساعدة التي ستمنح لكل طالب، وفقا للمستوى المتوسط لمقدار التعليم داخل شبكة وكالة التعليم الفرنسي في الخارج في لبنان لعام 2019/2020 أي 7500000 ليرة لبنانية"، مشيرة إلى أن "إدارة هذا النظام تتم من خلال ادارة التعاون والعمل الثقافي للسفارة الفرنسية في لبنان، وليس القنصلية الفرنسية العامة".


وأكدت وجوب "إرسال طلبات الدعم إلى إدارات المؤسسات التعليمية ذات الصلة التي ستكون مسؤولة عن إحالة الطلبات ذات الأولوية على إدارة التعاون والعمل الثقافي في السفارة الفرنسية لغاية 31 تموز، الموعد النهائي"، لافتة إلى أنه "لن يتم النظر في أي طلب يقدم إلى السفارة مباشرة".


وأعلنت السفارة أنها "ستدرس الطلبات في آب وأيلول بهدف إعطاء الاجابة إلى المدارس خلال شهر ايلول"، مشيرة إلى أن "القرارات التي تتخذها ذات سيادة ولا يمكن استئنافها، وستدفع المساعدة للمدارس التي ستكون مسؤولة عن إبلاغ أسر التلاميذ المعنيين بالمساعدة".


السفارة الفرنسية في لبنان: احتفال افتراضي في العيد الوطني

كما نشرت السفارة الفرنسية في لبنان عبر صفحتها على "فيسبوك" أنها ستقيم "احتفالا افتراضيا في العيد الوطني الفرنسي تحت شعار التضامن، لتكريم العاملين اللبنانيين في الرعاية الصحية الملتزمين في مكافحة وباء كورونا".


ودعت إلى "الانضمام إليها الثلثاء في 14 تموز، السادسة مساء على فيسبوك لمشاهدة خطاب السفير برونو فوشيه والنشيدين الوطنيين وبعض المفاجآت"، لافتة إلى أنها "لا يمكنها إقامة الحفل السنوي في 14 تموز بقصر الصنوبر، تماشيا مع التدابير الصحية".