• الأربعاء 15 تموز 07:20
  • بيروت 27°
الجديد مباشر
الثلاثاء 30 حزيران 2020 23:01
مجلس الوزراء يقر مشروع قانون تخصيص مبلغ 500 مليار ليرة لدعم القطاع التربوي مجلس الوزراء يقر مشروع قانون تخصيص مبلغ 500 مليار ليرة لدعم القطاع التربوي
عقد وزير التربية طارق المجذوب مؤتمراً صحافياً بعد انتهاء جلسة الحكومة تناول فيه الشق التربوي مشيراً الى ان مجلس الوزراء أقر مشروع قانون معجلا متعلقا بتخصيص مبلغ 500 مليار ليرة لبنانية لدعم القطاع التربوي بما في ذلك المساهمة في أقساط التلامذة اللبنانيين في المدارس الخاصة غير المجانية عن العام الدراسي 2019 - 2020، ودعم صناديق المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية. 
وقال المجذوب: "يوزع المبلغ على الشكل التالي:
- 150 مليار ليرة للمدارس والثانويات والمعاهد الرسمية استنادا الى عدد التلامذة فيها.
- 350 مليار ليرة للمدارس الخاصة غير المجانية، تصرف لدفع رواتب المعلمين واجور العاملين فيها، وذلك استنادا الى عدد التلامذة فيها".
واضاف: "تعمل الحكومة من خلال وزارة التربية والتعليم العالي على اعداد عدد من مشاريع قوانين تتعلق بشؤون القطاع التربوي الجامعي وغير الجامعي، ولكن حاليا التركيز على ما قبل الجامعي، ومنها ما يتعلق بإعفاء موقت للمؤسسات التربوية الخاصة في مرحلة التعليم ما قبل الجامعي من بعض رسوم الاشتراك في بعض الخدمات العامة، ومن نسبة معينة من الاشتراكات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ومن نسبة معينة من المساهمات في صندوق التعويضات لأفراد الهيئة التعليمية في المدارس الخاصة.
كل هذا العمل التربوي ينطلق من مفهوم ان التربية هي الأساس في صناعة شباب وشابات لبنان والاجيال اللبنانية الواعدة".
وردا على سؤال عن عدم تصريح وزيرة الاعلام منال عبد الصمد، قال المجذوب: "لن أتكلم عن وزيرة الاعلام ولا يمكن ان احل محلها، ولكن ما اريد قوله ان الحكومة تحاول ان تخفف من معاناة الناس، وبالنتيجة فان أعضاء هذه الحكومة هم من الناس. واعتبر نفسي انني من الناس والى الناس سأعود على امل ان نحول هذه الهموم الى امال في القريب العاجل".
وعن قيمة دعم كل تلميذ في المدارس الخاصة، أجاب: "ستكون حوالي 750 الى 800 الف ليرة تقريبا، إلا ان هذا الدعم مرتبط بعدد التلامذة. وستكون لدينا قاعدة تحدد العدد بحيث لن تكون الأمور كما تريد المدارس بل وفق الأسماء التي كانت مرسلة الى وزارة التربية ونملك صورة واضحة عنها". وأشار الى ان "الهدف الأساسي من القرار هو دعم المدارس ومن خلالها الأهالي والتلامذة لان اهم شيء في كل هذه العملية هو التلميذ الذي هو الأساس ومحور التعليم".

وردا على سؤال، اكد انه "ستكون هناك آلية الهدف الرئيس منها التخفيف عن الأهالي، ودعم الأساتذة بحيث لا يكون هناك صرف لهم، لأننا موجودون بفضلهم ووصلنا الى ما وصلنا اليه بفضل تربيتهم، لذلك كاد المعلم ان يكون رسولا".
كما سئل عن الأقساط وعن أي سعر صرف ستكون، فاكد المجذوب انها ب"الليرة اللبناينة"، آملا ان "تكون الأمور إيجابية في القريب العاجل"، وقال: "سيصدر تعميم في القريب العاجل بين اليوم وغدا متعلق بالدولرة غير المقبولة، لا في أقساط المدارس ولا في غيرها من الامور والقوانين اللبنانية واضحة. وعلى الأقساط ان تكون بالعملة اللبنانية".

وفي رده على سؤال "هل انت على أبواب استقالة؟"، قال: "هذا الموضوع نتكلم به في مكان آخر، وهدفنا الان هو الشق التربوي . ستكون هناك لقاءات قريبا نتكلم فيها بموضوعات مختلفة. وساكتفي بهذا القدر، وبان 500 مليار ستخصص كما قلنا، وشكلت هموما لاهالي وأساتذة ومدارس والهدف الأساسي منها دعم الاسرة التربوية، أي الطلاب الأهالي والأساتذة و المدارس التي تجمعهم، على امل ان تبقى المدارس ويبقى المعلم والتلميذ كل شيء في لبنان".
وعما اذا كان العام الدراسي سيبدأ في تشرين، أجاب: "لا نملك الإجابة على هذا السؤال إلا اذا كنا من المنجمين"، مشيرا الى انه "يتم العمل في المقابل على بروتوكولات صحية تربوية نفسية للطلاب وستصدر قريبا جدا، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة واليونيسيف".