• الإثنين 10 كانون الأول 18:04
  • بيروت 18°
الجديد مباشر
الثلاثاء 04 كانون الأول 13:02
مقدمة الحضور مقدمة الحضور

في إطار زيارته إلى طرابلس، وضمن مبادرة "عام زايد 2018"، خص سفير دولة الإمارات العربية المتحدة السفير الدكتور حمد سعيد الشامسي "نادي المتحد-طرابلس" بزيارة خاصة، وذلك في مقره بمركز الصفدي الرياضي. وقد حملت الزيارة طابعاً رياضياً وثقافياً بامتياز، وسط حضور جماهيري حاشد من مشجعي نادي المتحد ومحبي دولة الإمارات من طرابلس والشمال. 
وكان في مقدمة الحضور الذي استقبله رئيس نادي المتحد أحمد الصفدي وأعضاء مجلس أمناء النادي، الوزير محمد الصفدي، رئيسا بلديتي طرابلس والميناء، أحمد قمر الدين وعبد القادر علم الدين، رئيس نادي بيروت نديم حكيم، وحشد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والتربوية والإعلامية.
وقد عبر الشامسي عن سعادته بهذا "الحدث الرياضي المميز"، وقال: "إن هكذا أنشطة تساهم في تحصين الشباب ونحن نعمل على ذلك ليس بالقول فقط بل بملء الفراغ من خلال برامج الدعم والتطوير عبر مبادرة "عام زايد 2018". بدوره رحب أحمد الصفدي بالسفير الشامسي والجميع، واضعاً الزيارة في إطار دعم مدينة طرابلس وشبابها وأهلها الطيبين، فالمدينة "جديرة بالرعاية والاهتمام"، مثمناً حضور السفير الشامسي الذي يصب في هذا الاتجاه، شاكراً لدولة الإمارات "مبادراتها التي تصب دائماً في خير لبنان وطرابلس". أما نديم حكيم فقد أثنى على هذه الزيارة، وربط مشاركة نادي بيروت فيها، بتشجيعه الفئات العمرية والشباب وهكذا فعاليات، "فالمسألة ليست دائماً في إطار الربح والخسارة". 
استهل الحفل بعزف فرقة الكشافة النشيد اللبناني ونشيد السلام الوطني الإماراتي، وعرض فيلم عن نهضة الإمارات، وريبورتاج عن نادي المتحد ودوره الإنمائي في طرابلس. وتضمن برنامجاً منوعاً وحافلاً حمل عنوان "كأس زايد للتحدي"، حيث أقيمت مباراة نهائية للفئات العمرية في "أكاديمية المتحد"، ومباراة استعراضية في الفئة الأولى بين ناديي المتحد وبيروت، تخللها رقص استعراضي لطالبات مدرسة سعاد المصري للبنات.
وفي إطار هدف مبادرة "عام زايد 2018" و"نادي المتحد-طرابلس" لتشجيع ودعم الشباب في طرابلس والشمال، قدم الشامسي بحضور الوزير الصفدي وعلم الدين ورئيسا ناديي المتحد وبيروت وعلم الدين، الجوائز والميداليات والكؤوس والهدايا لـ 150 لاعباً ولاعبة من "أكاديمية المتحد"، كما تسلمت المشاركات من مدرسة التربية الحديثة(سعاد المصري) ولاعبات نادي نورث ليبانون بكرة القدم ميداليات من الشامسي، وخص السفير الإماراتي أفضل لاعب وأفضل صانع ألعاب من فريقي المتحد وبيروت بجوائز مالية. 
وقبل الصورة التذكارية، وتبادل الدروع التذكارية بين السفير الإماراتي وأحمد الصفدي، قدم الشامسي دروعاً لكل من الوزير محمد الصفدي ورئيس نادي بيروت نديم حكيم، القائد عمر حامدي عن الكشاف المسلم، مديرة مدرسة التربية الحديثة صفا الزيلع، ورئيس نادي نورث ليبانون بكرة القدم للسيدات العميد عزام ضناوي. 
وفي نهاية الحفل، أصر السفير الشامسي على النزول إلى وسط الملعب لملاقاة الجماهير التي احتشدت حوله لأخذ الصورة التذكارية، فكان اللقاء عفوياً وجميلاً، تأثر به الشامسي، وعكس حب أهل طرابلس والشمال لدولة الإمارات وتقديرهم لزيارة الشامسي الغالية إلى ناديهم المتحد، "سفير الشمال" بكرة السلة اللبنانية.