• الأربعاء 03 حزيران 01:00
  • بيروت 22°
الجديد مباشر
السبت 09 أيار 2020 13:33
رودمان والزعيم كيم جونج أون رودمان والزعيم كيم جونج أون

تحدث نجم شيكاغو بولز السابق دنيس رودمان حول كيفية تشكّل "صداقته غير المتوقعة" مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، في جلسة "كاريوكي" غارقة بالفودكا، حيث شاهدا مباراة لكرة السلة معاً.
ومع أن رودمان اشتهر بنمط حياته الغربية، فإن الغرابة اتخذت طابعاً مختلفاً حين وجد نفسه في العام 2013 يقيم صداقة مع أحد أكثر قادة العالم عزلة.
المدهش في الأمر أن رودمان أكد أنه لم يكن لديه أدنى فكرة عن مضمون رحلته الأولى إلى كوريا الشمالية "عندما تلقيت الدعوة قلت يا رجل، سأذهب"، وأضاف "اعتقدت أنني سأتلقى عرضاً للتوقيع أو لعب مباراة كرة سلة، فأنا لم أكن أعرف أي شيء عنها ..."، وتابع "أخبرت وكيل أعمالي أننا سنذهب إلى هناك طالما أننا بأمان".
وقال رودمان "كان الأمر رائعاً جداً أنه بمجرد نزولي من الطائرة، وطأت على السجادة الحمراء،وحين دخلت إلى الغرفة وجدت 80 شخصاً يسألونني أسئلة ... هل أنت سعيد لوجودك في كوريا الشمالية؟".
وأضاف رودمان "طلبوا مني أن أذهب معهم ففكرت إذا ما كنت سأذهب إلى السجن، ولكن صعدت إلى المدرجات ووجدت 22000 كوري شمالي يصفقون، ولم أعتقد أنهم يفعلون ذلك من أجلي، ليتبين أن ذلك كان من أجلي".
هناك، قال رودمان، سألتهم "من هذا الرجل؟، فردوا هذا هو كيم جونج أون، ولم يكن لدي أي فكرة عمن هو، لكنه كان يلوّح بيده، وكان الناس يلوحون ويبكون، ويمشي ويجلس بجواري ويضع يده على ذراعي ويقول .. لا بأس"، ثم يتحدث إليّ من خلال المترجم "هل تحب بلدي؟، فأقول، نعم هذا رائع، ويرد انا أحب كرة السلة وأنا سعيد جداً بوجودك هنا".
ليلا، قال رودمان "تحوّلنا إلى جلسة (كاريوكي) تخللها شرب الفودكا مع فرقة موسيقية من 18 فتاة تعزف لنا".
وختم رودمان البالغ 58 عاماً "لقد ترك لقائي معه صدى كبير لأن الجميع يكره هذا الرجل"، وهو قام بعد ذلك بعدة رحلات أخرى إلى كوريا الشمالية لرؤية كيم، وقال أنه نتيجة لزياراته تمت مراقبة هاتفه من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي، وأنه لم ير شيئاً عن المجاعة والاستبداد في البلاد.
عن RT الروسية بتصرّف.