• الأحد 23 شباط 22:54
  • بيروت 15°
الجديد مباشر
الثلاثاء 28 كانون الثاني 2020 12:08
تركت وفاة نجم كرة السلة الأميركية كوبي براينت عن 41 عاماً بعد سقوط مروحيّته في حادث مأساوي أودى أيضاً بحياة ابنته جيانا ماريا وسبعة آخرين تعاطفاً هائلاً في عالم الرياضة.
وفي السياق، وعلى اعتبار أن نجم لوس أنجلوس لايكرز كان على علاقة وثيقة بنادي برشلونة الإسباني لكرة القدم كونه أحد مشجعيه، فقد ترك في الأرشيف حكاية تربطه بأهم نجوم "البارسا" عبر التاريخ حين تحدث في مقابلة تلفزيونية عن اللحظة التي قابل فيها الأرجنتيني ليونيل ميسي بفضل صديقهما الحميم البرازيلي رونالدينيو.
وقال براينت في اللقاء "قبل عدة سنوات، جاء برشلونة إلى لوس أنجلوس، وكنت أتحدث مع رونالدينيو الذي كان صديقًا رائعاً لي، فقال كوبي، أنظر، سوف أقدم لك الشخص الذي سيكون أعظم لاعب في كل العصور، فقلت كيف إذا كنتَ الأفضل في العالم، فأجاب لا لا هذا سيكون الأفضل، وكان الفتى هو ميسي الذي كان يبلغ من العمر 17 عاماً فقط".
وبعد سماع نبأ وفاة كوبي، أعرب رونالدينيو عن حزنه فنشر صورة تجمعهما وكتب على تويتر "ارقد في سلام يا صديقي"، أما ميسي فكتب على اينستاغرام "ليس لديّ كلام، كل الحب لعائلة كوبي وأصدقائه، كان لي شرف الالتقاء بك وقضاء أوقات جميلة معاً، أنت عبقريّ".