• الأربعاء 08 كانون الأول 15:53
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الخميس 02 أيلول 2021 11:15
الحرب المقبلة الحرب المقبلة
بعد الأزمة الطويلة، بل الحرب، بين ناديي برشلونة وباريس سان جيرمان، التي فجّرها قبل سنوات انتقال البرازيلي نيمار إلى العاصمة الفرنسية، والتي يمكن القول أنها وضعت أوزارها مع تولّي جوان لابورتا رئاسة النادي الكاتالوني، ورغبته الواضحة في إقفال الملفات العالقة والتفرّغ للشأن الداخلي.

يبدو أن حرباً فرنسية - إسبانية جديدة قد وُلدت، بين قطبيّ العاصمتين، ريال مدريد وباريس سان جيرمان، وقد انتهت الجولة الأولى منها إلى انتصارٍ باريسيّ، مع نجاح الرئيس ناصر الخليفي وفريق عمله في إبقاء النجم الدولي كيليان مبابي في مدينة الأضواء .. ولكن.
لم يكن عرض ريال مدريد الكبير جداً مهماً، فالمال ليس مشكلة بالنسبة إلى سان جيرمان المموّل من دولة قطر، لكن الانتصار في الجولة الأولى لا يعني شيئاً، حيث يمكن "للميرينجي" أن يفاوض لإنهاء صفقة ضم مبابي "الحرّ" بدءاً من مطلع العام المقبل، في فترة الانتقالات الشتوية.
وإذا ما أراد سان جيرمان الانتصار في الحرب هذه ككل، فعليه أن يفعل المستحيل لإقناع اللاعب، الذي رفض حتى الآن كل عروض التجديد، فيما يثق ريال مدريد في استمرار مبابي على هذا النحو، على الرغم من أنه يعلم أن اللعب إلى جانب ميسي ونيمار يمكن أن يكون عاملاً مغرياً.
ويبقى السؤال، هل هي قضية لاعبٍ فقط، أم أنها معركة عميقة مخفية أيضاً؟ .. حيث يقف النادي الفرنسي سدّاً مع "اليويفا" في وجه الحلف المستجد بين خصوم الأمس "ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس"، في ظل الأصوات المتصاعدة حول "المال العربي والروسي" الذي يعنون تفوق بعض الأندية على سواها.