• الخميس 26 أيار 22:45
  • بيروت 21°
الجديد مباشر
الثلاثاء 04 كانون الثاني 2022 13:01
رونالدو رونالدو

يعيش النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، تجربة جديدة - قديمة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، بعد عودته إليه، مع فرق أساسيّ هو العُمر.
فبعد أكثر من عقد من الزمان، عاد "الدون" إلى اليونايتد، وما زال في سنّ السادسة والثلاثين، يتمتع بلياقة بدنية رائعة، فما هو السبب؟.
يؤكد المقرّبون من رونالدو، أنه يعتمد على تقنيات وعلاجات تسمح له بالحفاظ على حالة مذهلة، مثل استخدامه منذ العام 2016، بعد إصابته في نهائي كأس أوروبا مع البرتغال، لغرفة الأوكسيجين، المعروفة أيضاً بإسم غرفة الضغط العالي.
ويقوم رونالدو في الغرفة باستنشاق الأوكسيجين النقي عند ضغط أعلى من الضغط الجوي، ما ينتج عنه زيادة كبيرة جداً في الأوكسيجين المذاب في البلازما، ويؤدي إلى شفاء الأنسجة المصابة بسرعة أكبر، فكلما زاد الأوكسيجين، كانت ردود الفعل أفضل، والتعافي أسرع.
وتعتبر مسألة إمداد الجسم بالأوكسيجين مهمة جداً، في حالة وجود تمزق أو ضرر في العضلات أو ارهاق عالي، وهو ما أكّده جان برنارد فابر، الطبيب المتخصص، الأمر الذي دفع برونالدو إلى طلب تثبيت أحد هذه الأجهزة في منزله في مانشستر.

 

الكلمات الدليلية