• الخميس 26 أيار 10:06
  • بيروت 22°
الجديد مباشر
السبت 04 كانون الأول 2021 13:11
الحاج محمود حمّود الحاج محمود حمّود
بدأ محمود حمّود المولود في الثالث من تموز 1964 في بلدة كفرملكي في جنوب لبنان، مسيرته الكروية لاعباً في فريق "نجمة المصيطبة"، وانضم إلى نادي النجمة في مطلع العام 1979 في سنّ الرابعة عشر، وتدرّج في فئاته العمرية لثلاث سنوات وصولاً إلى الفريق الاول.

لعب للنجمة وحدها طوال 18 عاماً، وأحرز لقبين لمسابقة كأس لبنان (1987 و1988)، وألقاباً متعددة في دورتيّ الأضحى و16 آذار، كونهما كانتا بديلاً للمسابقات الرسمية الغائبة، لكنه أنهى مسيرته كلاعب في سنّ مبكرة عن 31 عاماً، وتحديداً في نهاية العام 1996.
وفي مسيرته مع النجمة، تشير المعلومات إلى أنه سجل 90 هدفاً، وتتحدث مصادر أخرى عن 96، وهو نال لقب هدّاف الدوري مرتين موسميّ 94-95 و95-96، كما لعب في مستهلّ هذه المسيرة بمواجهة براشوف الروماني في العام 1981، وسجل هدف النجمة الذي خسر آنذاك 1-2.
لعب لمختلف المنتخبات اللبنانية، وتوّجها مع المنتخب الأول حيث سجّل 12 هدفاً، كان أهمها في الفوز التاريخي على السعودية بهدف والتعادل مع تونس 1-1 في مسابقة كأس العرب 1988، واحترف لموسم واحد مع نادي التعاون القطري (الخور لاحقاً).
انتقل الحاج محمود حمود إلى التدريب، وخضع لدورات عدة، ونال الشهادات الأعلى محلياً وآسيوياً ومن ألمانيا أيضاً، فتولّى مهمة المدرب المساعد لمنتخب لبنان مرّتين، وقاد المنتخب الأولمبي في تصفيات الأولمبياد (2003-2004).
تولى تدريب المنتخب الأول لفترة قصيرة في العام 2003، وأعيد تعيينه كمدرب في شباط – فبراير 2004 في مهمة استمرت أشهراً.
صعد الحاج حمود بالعهد الى الدرجة الاولى، ودرّبه أكثر من مرّة ويعتبر مدرّبه التاريخي حيث قاده إلى 12 لقباً، بينها الدوري ثلاث مرات وكأس لبنان أربع مرات وكأس السوبر ثلاث مرات وكأس النخبة مرتين.
درب الحاج حمّود أيضاً الإخاء الأهلي عاليه والنبي شيت، ثم تسلّم في ختام المسيرة الحافلة تدريب شباب الساحل، ووضع مع رئيسه سمير دبوق ومجلس إدارته مشروعاً طويل الأمد، لبناء أكاديمي وفنيّ، ونجح في التأسيسي لفريق منافس، حلّ ثالثاً في الموسم الفائت.
الكلمات الدليلية