• الإثنين 17 أيار 19:14
  • بيروت 25°
الجديد مباشر
السبت 06 آذار 2021 16:58
من سيحمل كرة النار؟ من سيحمل كرة النار؟
تنطلق صباح الغد (الأحد) انتخابات رئاسة مجلس إدارة نادي برشلونة، في ولاية تستمر لست سنوات، وهي تأتي بعد استقالة مجلس الإدارة السابق برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو في أواخر تشرين الأول – أكتوبر إثر حملة سحب الثقة منه، نتيجة تراجع النادي في عهده وتزايد الأزمات الإدارية والفنية والمالية.

وفيما سيرّ مجلس إدارة مؤقت أعمال النادي الكاتالوني، برئاسة كارليس توسكيتس، سيكون أمام مجلس الإدارة الجديد جملة من التحديات لإعادة النادي إلى المكانة التي يستحقها، سواء لجهة تحسين الوضع المالي، وإجراء التعاقدات المناسبة لفريق كرة القدم، والسعي للحفاظ على أسطورة الفريق ليونيل ميسي وتجديد عقده.

من هم المرشحون؟
يتنافس ثلاثة مرشحين على منصب رئيس مجلس إدارة برشلونة الجديد، وهم جوان لابورتا وتوني فريشيا وفيكتور فونت، حيث جمع لابورتا رئيس برشلونة الأسبق (2003 – 2010) أكبر عدد من توقيعات الأعضاء، يليه فونت ثم فريشيا، فيما انسحب إيميلي روسو من السباق الانتخابات بعدما جمع 2257 توقيعاً، واصفاً الأمر بـ"الحرب القذرة".
وقدم الثلاثي في برامجهم الانتخابية أفكاراً لاستعادة حضور النادي، وحلولاً للأزمة المالية، وتدعيم فريق كرة القدم، والتجديد لميسي، وإن يبدو لابورتا هو الأوفر حظاً.
وبحسب  دراسة نشرت مؤخراً، يتعين على برشلونة تعويض مبلغ مقداره 730,6 مليون يورو حتى نهاية حزيران - يونيو، ونحو اكثر من مليار يورو (1,19 مليار دولار) على المدى البعيد، وإنهاء مسألة التأخير في أعمال تجديد ملعب كامب نو التي كان من المفترض ان تبدأ عام 2017.

من يحق لهم المشاركة في التصويت؟
بعد موافقة الحكومة الإسبانية، وبسبب ظروف فيروس كورونا، سيتم التصويت لاختيار الرئيس وأعضاء مجلس الإدارة عن طريق البريد الإلكترونى، أو عن طريق تسليم بطاقة الترشيح من خلال ساعى البريد، بدلًا من الذهاب إلى مراكز التصويت في كامب نو.
ومن بين أعصاء النادي الذين يحق لهم التصويت وعددهم 11290 الفاً، طلب 22811 التصويت عبر البريد الإلكتروني.