• الأربعاء 03 حزيران 00:34
  • بيروت 22°
الجديد مباشر
الثلاثاء 07 نيسان 2020 15:44
كلاسيكو 66-67 كلاسيكو 66-67
إذا ما تساءلنا عن النكتة السائدة في أوساط كرة القدم الكاتالونية في هذه الأيام، فسنجد الرد الساخر في سؤالٍ وجواب. أما السؤال فهو "إلى متى سيستمر فيروس كورونا؟"، ليأتي الجواب "حتى يسجّل ريال مدريد!!"، فما هي الحكاية؟.
إنها نكتة شائعة بين الكاتالان، في إشارة إلى الاعتقاد لديهم بأن الحكام يعطون من الوقت بدل الضائع دائماً ما يكفي لغريمهم ريال مدريد حتى يُعادل أو يفوز، وهي مسألة لا تنطبق مع واقع الموسم المجمّد في الوقت الحالي.
أما في الماضي، فقد فتحت "موندو ديبورتيفو" سجل الذكريات، وتبين معها بأن النكتة تحتمل الواقعية في بعض الأحيان، ومن وجهة نظرها طبعاً.
"موندو" أعطت مثالاً عن مباراة الكلاسيكو التي جرت في شامارتين بتاريخ 20 تشرين الثاني – نوفمبر من الموسم 66-67، وتحديداً في الجولة العاشرة، حيث بقيت النتيجة سلبية، وظل الحكم خوسيه ماريا أورتيز دي مينديبيل يمدد الوقت مستفيداً من خبرته لعشر سنوات في الدرجة الأولى حتى سجل ريال مدريد.
وينقل الخبر عن مندوب الصحيفة نفسها في ذلك الزمن أن المباراة كانت إيجابية من الجانبين، ولم تشهد تبديلات أبداً ولا بطاقات صفراء أو حمراء، كما لم تشهد إصابات بين اللاعبين، فكانت المفاجأة أن حكم مدد الوقت حتى سجل ريال مدريد بواسطة فيلوزو (94) ثمم مدد مرة أخرى ليغطي جريمته، حتى بلغ الوقت الممدد تسع دقائق ونصف، فيما صرّح مدرب برشلونة روكي أولسن أنه بلغ 11 دقيقة.
في ذلك الموسم، حل ريال مدريد أولاً برصيد 47 نقطة من 30 مباراة وأحرز اللقب، فيما حل برشلونة وصيفاً برصيد 42 نقطة.