• الأربعاء 08 كانون الأول 15:50
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
الثلاثاء 07 أيلول 2021 09:58
ناتاشا - رونالدو ناتاشا - رونالدو
إعداد ريتا الصيّاح
إدّعت عارضة الأزياء البرتغالية ناتاشا رودريغيز، أنّها قضت ليلةً حمراء مع كريستيانو رونالدو، بعد شهرين من التواصل بينهما، على الرغم من أنّ النجم البرتغالي، كان قد دخل وقتها في علاقة مع صديقته الحالية جورجينا رودريغيز.
وفي تصريحات لصحيفة ذا صن البريطانية، قالت رودريغيز "كانت الساعة الواحدة صباحاً حين أرسلت لكريستيانو صورة لمؤخرتي مع عبارة (قبلة هائلة) على سبيل المزاح، ولم أعتقد ابدا أنه سيرد، لكنه أرسل إليّ رسائل في الساعة السادسة صباحاً، وإلتقينا، ولو نظرت إلى الوراء، لتمنيّت لو لم أفعل ذلك". 
حصلت الأمور في العام 2015، عندما كان علاقة رونالدو مع جورجينا  في بدايتها، وعلاقته مع عارضة الأزياء إيرينا شايك في نهايتها، وقالت "لم أصدق أنني كنت ذاهبة إلى شقة كريستيانو رونالدو، حيث كان قلبي ينبض بقوّة، لكنه كان لطيفاً للغاية، وطلب منّي أن أتصرف كما لو كنت في منزلي". 
وأضافت "خلعت حذائي، وسكبت لنفسي عصيراً، ثم تحدثنا عن شقّته وعني، ثم أخذت زمام المبادرة، وقفت، وأنزلت سروالي، وانحنيت لأظهر له مؤخرتي، فصفعها وقال إنه يحبها"، ووفقاً لرودريغيز، فقد أرسل رونالدو لها رسالة بعد "لقائهما الساخن" في – مارس آذار ٢٠١٧.
وجاء في الرسالة "لقد استمتعت، سنرى بعضنا البعض مرّة أخرى في يوم من الأيّام، الأمرّ سري للغاية، من فضلك، قبلاتي"، لكنه ما لبث أن قطع الاتصال، وحظرها على جميع المنصّات، وهي تعتقد أنّه يمكن أن يفعل الشيء نفسه مع شريكته الحالية. 
وقالت العارضة البرتغالية "رونالدو سحقني مثل قطعة قرميد ويمكنه أن يفعل الشيء نفسه مع جورجينا"، ونصحتها بأن تبقي عينها على كريستيانو، وقالت أنّها على الرغم من الطّريقة التّي تصرّف بها معها، إلّا أنّها تتمنّى له كلّ السعادة مع شريكته.