• السبت 19 كانون الثاني 03:50
  • بيروت 11°
الجديد مباشر
الثلاثاء 08 كانون الثاني 12:58
بوغبا ودودين بوغبا ودودين

قبل ثلاث سنوات، قام النجم الفرنسي بول بوغبا عندما كان مع يوفنتوس الايطالي، بإهداء قميصه الى الطفل براين دودين المريض بالسرطان حينها، ولكنه اليوم انتصر على المرض الخبيث، ليخوض اولى مبارياته مع السيدة العجوز.
دودين (14 عاماً) ظهر في مباراة يوفنتوس (تحت 15 عاماً) أمام بولونيا، والتي حسمها فريق "السيدة العجوز" لمصلحته (3-1)، وهي أول مباراة له بقميص النادي الإيطالي منذ 3 سنوات.
ولاقت عودة اللاعب الشاب ترحيباً خاصاً من النجم الفرنسي بول بوغبا، لاعب خط وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي، الذي سبق أن سانده شخصياً في معركته مع مرض السرطان.
 ونشر بوغبا على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" صورة له برفقة دودين عندما كان يلعب مع يوفنتوس في 2015، وقال: "يا لها من نعمة رائعة أن يتمكن براين من التغلب على السرطان، وأن يلعب أول مباراة له مع يوفنتوس، إنه أمر لا يصدق". وأضاف: "أنا فخور بك كثيراً يا صديقي، أنا سعيد لكونك أصبحت مصدر إلهام للآخرين، أتمنى رؤيتك قريباً".
وكان براين دودين قد تم اكتشاف إصابته بالسرطان في عام 2015، وقال بوغبا وقتها للطفل أنه سيخصص هدفاً له، خاصة بعدما كتب على قميصه الداخلي "براين أنا بجانبك لا تقلق".
وعقب نهاية المباراة، أكد بوغبا للصحافيين أن سر الكتابة الموجودة على قميصه الداخلي تعود إلى الطفل براين، الذي كان وقتها يبلغ من العمر 11 عاماً، مبيناً أنه سيكون قريباً منه وسيساعده على الشفاء من مرضه. وفي العام التالي دعا بوغبا، الشاب براين إلى غرفة ملابس يوفنتوس، بعدما أحرز الفريق لقب الدوري الإيطالي إثر فوزه الساحق على سامبدوريا.
وخضع الطفل للعلاج من المرض طوال السنوات الثلاث الأخيرة، قبل أن يعلن شفاءه بشكل كامل، ويتم تسجيله في كشوفات فريق يوفنتوس تحت 15 عاماً، الذي يشارك في البطولات العمرية على مستوى إيطاليا.