• الإثنين 17 أيار 20:18
  • بيروت 23°
الجديد مباشر
الإثنين 08 آذار 2021 10:00
عاد جوان لابورتا، الذي كان رئيساً لنادي برشلونة بين عامي 2003 و2010 إلى منصبه بعد غياب دام 11 عاماً، وجاءت عودته كاسحة، بأغلبية 34184 صوتاً، أي 54.28 بالمائة من المصوّتين، فيما حصل منافساه فيكتور فونت على 29.99% (16679) وتوني فريشيا على 8,58% (4769).

وجاءت مشاركة 55611 عضواً لتمثل ثاني أكبر مشاركة في تاريخ برشلونة بعد العام 2010 حين شارك 57088 عضواً فيها.
كما جاءت هذه النتيجة المدويّة بعد ست سنوات من خسارة لابورتا أمام جوزيب ماريا بارتوميو (25823 صوتاً مقابل 15615 صوتاً)، فيما تبين لاحقاً أنه كان الخيار الأسوأ لأعضاء برشلونة، حيث استقال الأخير في 27 تشرين الأول – أكتوبر الماضي، بعدما وقع نحو 20 ألف عضو لصالح التصويت بحجب الثقة عنه.
وسوف يتولى لابورتا منصبه بنهاية الأسبوع، بمجرد إيداع ضمان بقيمة 124 مليون يورو في مقر "لا ليغا"، وتنتهي ولايته في 30 حزيران - يونيو 2026.
وسيكون على إدارة لابورتا تحديّات جمّة، في طليعتها تخفيض الديون وكتل الرواتب، وإعادة الحياة إلى إسباي برشلونة، واستعادة المداخيل الغنية، وضخ الحياة بقوة في فريق كرة القدم الأول نحو قمة المستوى الأوروبي، والتجديد للقائد التاريخي ليونيل ميسي.
كما سيكون على الإدارة إيجاد تناغم بين رؤيتها الفنية لفريق كرة القدم ورؤية المدرب الهولندي رونالد كومان الذي حقق نجاحاتٍ واضحة في خطة إعادة البناء، علماً أن النادي برمته يحتاج إلى إعادة هيكلة، وهو الهمّ الأساسي.
الكلمات الدليلية