• الجمعة 30 تموز 13:29
  • بيروت 30°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الأحد 13 حزيران 2021 11:03
خسر منتخب لبنان (1-2) مباراته الأخيرة في الجولة الأخيرة من مباريات المجموعة الثامنة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا "الصين 2023" وكأس العالم "قطر 2022"، وجاءت أمام مضيفه كوريا الجنوبية.
سيطر الكوريون كما كان متوّقعاً على الشوط الأول، معتمدين الاختراق المُكثّف عبر الأطراف، وسط تكتل لبناني، وتنظيم دفاعيّ، وروح قتالية عالية، وحصلوا على عدّة فرص، لكن هجمة لبنانية فريدة في الدقيقة 13 بدّلت الواقع.
فقد تلقى سوني سعد تمريرة من محمد قدوح داخل منطقة الجزاء، وتلاعب بمدافعي كوريا المتكتلين حوله وسدد كرة أرضية زاحفة بالقدم اليسرى أصابت القائم وسكنت الزاوية اليسرى لمرمى الفريق المضيف.
وكانت ردّة الفعل الكورية طبيعية، سيطرة وصلت إلى 86%، وهجمات متلاحقة، واستبسال لبنانيّ من جميع اللاعبين، وفرص متتالية أبرزها لسون هيونغ مين، الذي كاد يحتفل (25) عندما انفرد ورفع الكرة فوق مهدي خليل لتتجه نحو المرمى، قبل أن يُبعدها ماهر صبرا بإعجاز عن الخط.
عزز الكوريون سيطرتهم، وضغطوا، مستفيدين من تراجعٍ كامل لمنتخبنا، وضمورٍ بدنيّ واضح، وتألق مهدي خليل ثم ماهر صبرا، وأبعد محمد قدوح الكرة من خط المرمى، قبل أن يسجّل سونغ مين كيو هدف التعادل (51) بعد أن حوّل الكرة برأسه نحو المرمى، فأصابت صبرا، وسكنت الشباك.
وتحت الضغط المتواصل، قطع جوان العمري (55) الكرة بيده فإحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها سون هيونغ مين هدف التقدم لكوريا، مهدياً إياه للدانماركي كريستيان إريكسن، ليتأكد أن شباك لبنان اهتزت 6 مرات من كرات ثابتة، وأن المنتخب كان بلا هوية، كما كان في مبارياته السابقة.
وبذلك، تصدرت كوريا الجنوبية المجموعة الثامنة برصيد 16 نقطة، يليها لبنان (10)، وسيكون على منتخبنا انتظار نتائج (السعودية × أوزبكستان) و(فيتنام × الامارات) و(العراق × ايران) و(الأردن × استراليا) المقررة يوم الثلاثاء لتحديد مصير تأهله.
ولم يُسجل منتخب لبنان في مرمى كوريا الجنوبية منذ 14 حزيران 2013 حين تعادلا في بيروت (1-1)، ليأتي هدف سوني سعد مغيّراً هذا الواقع، وهو الهدف الذي هزّ شباك "الشمشون" للمرة الأولى في التصفيات.
وفاز منتخب كوريا الجنوبية 9 مرات من أصل اللقاءات الـ 13 التي جمعته من نظيره اللبناني مقابل خسارة واحدة وثلاث تعادلات حصلت جميعها في بيروت (27 هدف لكوريا و4 للبنان)، وكان الفوز اللبناني التاريخي يوم الخامس عشر من تشرين الثاني 2011 بنتيجة (2-1).