• الإثنين 25 تشرين الأول 23:12
  • بيروت 24°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الأربعاء 22 أيلول 2021 11:34
نهاية حقبة؟ نهاية حقبة؟
بالعادة، في برشلونة، لا يهتمون فقط بالنتائج، بل بالآداء والأسلوب الخاص، الذي مثّل لسنوات طويلة فرادة النادي، وأدهش العالم بفكر "معلّمه" الهولندي يوهان كرويف و"تلميذه الفيلسوف" الإسباني بيب جوارديولا.

لكن مواجهة برشلونة مع غرانادا (غرناطة) بالأمس على ملعب الكامب نو، أظهرت إحصائية قد تكون مؤشراً على نهاية أسلوب ومرحلة، حيث بدت الفوضى واضحة، ونتج عنها هدف مبكر للضيوف، وطال الوقت من الاضطراب والعجز والأعصاب.
وبعد وقت، سيطر برشلونة تماماً على الميدان، ولكن مستخدماً أسلوباً لا علاقة له بالكرة التي سادت كوكب الأرض قبل مواسم ... كرات طويلة بالجملة، لعب عبر الأطراف، كرات عرضية نحو منطقة الجزاء وصل عددها إلى 54، بينها 16 من الظهير سيرجينيو دست وحده.
وما لا يُصدّق أن جيرارد بيكيه ودي يونغ لعبا في مركز متقدم، كمهاجم صريح، فيما سجل قلب الدفاع أراوخو هدف التعادل.
ما حصل، سوف يطرح أسئلة بالتأكيد، فهذا ليس الأسلوب الذي يريده الرئيس جوان لابورتا، ولا الجمهور، حيث يعتبران أن برشلونة لا يشبه أحد، وتالياً، سوف يعزز السؤال حول مستقبل المدرب الهولندي رونالد كومان مع الفريق الكاتالوني، والذي قال أن الفريق ليس مؤهلاً للعب "التيكي - تاكا".