• الأحد 23 شباط 22:52
  • بيروت 15°
الجديد مباشر
السبت 25 كانون الثاني 2020 23:49
أول هزيمة لبرشلونة تحت قيادة مدربه الجديد أول هزيمة لبرشلونة تحت قيادة مدربه الجديد
 
 
مني فريق برشلونة بهزيمة مؤثرة أمام مضيفه فالنسيا (2-0) في المباراة التي جرت بينهما على ملعب "ميستايا"، وذلك ضمن منافسات الجولة 21 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وتقدم فريق فالنسيا "الخفافيش" بهدف جاء بـ "نيران صديقة" سجله المدافع جوردي ألبا، في الدقيقة 48، خطأ في مرماه بعد تسديدة قوية ارتطمت الكرة به ودخلت الشباك.
 ومن ثم أحرز المهاجم الأرجنتيني مكسيمليانو غوميز هدف الأمان الثاني، بحلول الدقيقة 77، معوضا بذلك ضربة جزاء أهدرها في الدقيقة 12 من زمن الشوط الأول.
وتعرض برشلونة بذلك لأول هزيمة له تحت قيادة مدربه الجديد كيكي سيتين، والرابعة في الموسم الحالي، ليتوقف رصيده عند 43 نقطة، وبات مهددا بفقدان صدارة الدوري لصالح منافسه التقليدي ريال مدريد، الذي لديه نفس الرصيد من النقاط، وسيكون على موعد مع مضيفه بلد الوليد، غدا الأحد، ضمن الجولة الـ21 من الليغا أيضا.
في المقابل، رفع فالنسيا رصيده بعد هذا الفوز الثمين إلى 34 نقطة، ويشغل المركز الخامس على سلم ترتيب الدوري.
وصرح مدرب برشلونة، كيكي سيتين، عقب هزيمته أمام مضيفه فالنسيا (0-2) ضمن الجولة 21 من الدوري الإسباني لكرة القدم، بأنه يعاني من إيصال أفكاره إلى اللاعبين.
وقال سيتين خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة، لقد استحوذ برشلونة على الكرة بنسبة 73%: "ولم يترجم الفريق بعد ما أقوله وربما لا أشرح أنا الأمور بشكل جيد، لا أحد سيحب مستوانا اليوم".
وأضاف: "لعب فالنسيا بالتزام ولم يترك لنا مساحات، وعلينا تصحيح الكثير من الأمور. مررنا الكثير من الكرات لمجرد التمرير ولم نتمكن من التقدم بالشكل الكافي، ولم تكن الأمور بشكل جيد".
وتابع: "لم نلعب بشكل جيد خلال الشوط الأول، والشيء الإيجابي الوحيد أننا أنهينا الشوط بنتيجة (0-0)، وحاولنا بشكل أكبر خلال الشوط الثاني لكنه لم يكن جيدا بالشكل الكافي".
وتلقى كيكي سيتين، البالغ من العمر 61 عاما، والذي يشتهر بحبه للاستحواذ على الكرة لكنه لم يحصد أي لقب كبير خلال مسيرته، الهزيمة الأولى بعد أقل من أسبوعين فقط على تعيينه خلفا للمدرب السابق إرنستو فالفيردي.