• الأربعاء 08 نيسان 09:53
  • بيروت 17°
الجديد مباشر
الأربعاء 25 آذار 2020 16:31
نشر لويس هنريكي، لاعب نادي بوتافوجو البرازيلي مقطع فيديو أثار جدلاً واسعاً، ما أجبره على إزالته في وقت لاحق، حيث ظهرت فيه سيدات من عائلته وهنّ مكبلات ومكممّات.
ففي المنزل، وحيث عائلة هنريكي البالغ 18 عاماً مجتمعة، كمعظم العائلات في العالم، في إطار سعي الحكومات لمكافحة فيروس كورونا من خلال العزل، نشر اللاعب هذا الفيديو وأرفقه بعبارة "في هذه الحالة فقط يمكننا أن نكون في المنزل".
ومع أنه كان يلعب "البلاي ستيشن" مع والده وأشقائه، وأنه قصد بالفيديو فكرة "البقاء في المنزل" ولو عن طريق فكاهة "التخلص من النساء بواسطة تقييدهنّ"، فقد ترك ذلك تأثيراً عكسياً .
وقصد هنريكه أن البقاء في المنزل صعب بوجود النساء فيه، فكتب "بالنسبة لأولئك الذين يقولون إنهم لا يعرفون كيفية الحجر الصحي مع النساء، أقول لهم إنهنّ موجودات هنا، وبهذه الطريقة (التقييد والتكميم) يمكننا (أي الرجال) أن نبقى في المنزل" (!!).