• الأربعاء 08 كانون الأول 15:57
  • بيروت 19°
الجديد مباشر
window.googletag = window.googletag || {cmd: []};googletag.cmd.push(function() {googletag.defineOutOfPageSlot('/144974501/AlJadeed_Web/AlJadeed_Web_Overlay', 'div-gpt-ad-1594110527708-0').setTargeting('Categories', ['Sports']).addService(googletag.pubads());googletag.pubads().enableSingleRequest();googletag.pubads().collapseEmptyDivs();googletag.enableServices();});
الإثنين 25 تشرين الأول 2021 16:25
لم تسر مباراة القمة في كرة القدم الفرنسية "الكلاسيك"، بين أولمبيك مرسيليا وضيفه باريس سان جيرمان، كما كان متوقعاً، آداء أقل من الوسط، نتيجة سلبية، على الرغم من وجود الثلاثي ميسي ومبابي ونيمار، حالة طرد (أشرف حكيمي).
وفوق ذلك كله، شغب واسع داخل وخارج ملعب فيلودروم، بل فضيحة بين الشرطة والتراس مارسيليا، أدت وفق صحيفة لو باريزيان إلى اعتقال 21 مشجعاً واصابة تسع ضباط شرطة، حين اضطروا للتدخل لضبط النظام، وأصيب أحدهم بحجر في وجهه وسيبقى في المستشفى لمدة سبعة أيام على الأقل.
كذلك، تم إشعال عدد كبير من القنابل الدخانية، وتوقفت المباراة بسبب إطلاق بعض المقذوفات في اتجاه البرازيلي نيمار، ودخول أحد المشجعين نحو ليونيل ميسي قاطعاً هجمة واعدة.
وخارج الاستاد، حاول مئات الأشخاص الدخول بعد إغلاق الأبواب، وكان على الشرطة التدخل، وإطلاق الغاز المسيل للدموع.
وكانت لجنة الانضباط في الاتحاد الفرنسي قد عاقبت مرسيليا مرتين بسبب حوادث في المدرجات، الأولى بعد مواجهة نيس في 22 آب – أغسطس، ثم بعد مواجهة أنجيه في 22 أيلول – سبتمبر.