• الأربعاء 08 نيسان 09:52
  • بيروت 17°
الجديد مباشر
الخميس 26 آذار 2020 15:56
هجوم إيطالي مفاجيء على رونالدو هجوم إيطالي مفاجيء على رونالدو
هل يؤدي "فيروس كورونا" إلى نهاية شهر العسل بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وناديه الحالي يوفنتوس الإيطالي؟.
فبعد سفر رونالدو إلى بلاده بسبب دخول والدته إلى المستشفى لتعرضها لجلطة دماغية، وما تلا ذلك من تفشي وباء كورونا وتحول إيطاليا إلى بؤرة أساسية للوباء عالمياً، وقرار النادي الإيطالي بالحجر على 121 من أعضائه بسبب إصابة المدافع دانيلي روجاني ثم الفرنسي بليز ماتويدي والأرجنتيني باولو ديبالا، أُجبر النجم العالمي على البقاء في جزيرة ماديرا حيث يعيش في الحجر الصحي في قصره.
هذا الوضع، وقيام شقيقة رونالدو بنشر صورة له في ناديه الصحيّ الخاص محاطاً بشقيقاته وأفراد من العائلة، وقيام صديقته بنشر صور وهي تتسوق في ماديرا، أثار حفيظة رئيس نادي يوفنتوس السابق جيوفاني كوبولي الذي شنّ هجوماً على النجم البرتغالي.
وقال كوبولي أن رونالدو تخلى عن فريقه وعن إيطاليا في أزمة فيروس كورونا من أجل "الاستمتاع بالشمس في البرتغال"، وأضاف في تصريحات صحفيّة "لقد سافر بحجة رعاية والدته، لكننا شاهدناه يستمتع بالشمس في بلاده مع مجموعة من الأشخاص، في مقابل تواجد لاعبي اليوفي في الحجر الصحي".
وجاء كلام كوبولي بعد الأخبار التي نُشرت في وسائل إعلامٍ عالمية عن احتمال رحيل رونالدو عن "اليوفي" وعن عروض قد يكون تلقاها بالفعل من باريس سان جرمان الفرنسي وناديه المحبب مانشستر يونايتد الإنكليزي، وأنه يفكر جدياً بالرحيل إلى أحدهما.