• الإثنين 17 حزيران 12:07
  • بيروت 28°
الجديد مباشر
Alternate Text
الأحد 26 أيار 13:54
في روما، جمع لقاء يوم الجمعة بين قداسة البابا فرانسيس وعدد من عمالقة كرة القدم، صامويل إيتو وخافيير زانيتي وفرانكو باريزي وكلارنس سيدورف في حضور نحو خمسة آلاف من عشاق اللعبة الطليان الصغار السن.
وفي حديثه مع الحشود، طالب البابا فرانسيس الشباب "ألا يكونوا متعصبين فذلك عار على اللعبة"، وقال "كرة القدم هي لعبة ... هل نقول ذلك معاً؟"، فردد الجميع ذلك وراءه.
وقال البابا، المعروف عنه بأنه مؤيد لنادي سان لورينزو في العاصمة الأرجنتينية ببوينس آيرس "لا يجب أن ننسى أن كرة القدم هي لعبة، وعلى الآباء نقل هذه العقلية إلى أطفالهم"، وأضاف "كثير من الناس يصفون كرة القدم بأنها أجمل لعبة في العالم، وأنا أوافقهم الرأي، ولكن يبقى هذا مجرد رأي شخصي".
وقال البابا "للأسف، نرى أشياء على أرضية الملعب أو وراء الخط تلطخ جمال كرة القدم"، وختم موجهاً كلامه للاعبين "لا تنسوا من أين أتيت"، داعياً إياهم لمساعدة الشباب على أن يصبحوا "أبطال الحياة".