• الأحد 12 تموز 06:15
  • بيروت 26°
الجديد مباشر
السبت 27 حزيران 2020 15:44

نشرت الصحف الإيطالية قصة بييترو بوتزوني، البالغ 57 عاماً حالياً، وهو لاعب كرة قدم سابق، كان زميلاً للأرجنتيني الشهير دييغو أرماندو مارادونا خلال فترة وجوده في نادي نابولي، في الفريق الذي كان يزاملهما فيه سيرو فيرارا وأندريا كارنيفال وبرونو جيوردانو وسالفاتور باني وغيرهم ويقوده أوتافيو بيانكي.
عاش بوتزوني سنوات مذهلة مع مارادونا، ومع أنه لم يلعب إلا نادراً، كونه كان المهاجم الرابع في الفريق، إلا أنه كان راضياً، لكن الحياة لم تبتسم له لاحقاً.
فقد ذكرت لا جازيتا ديلو سبورت الإيطالية، أن بوتزوني شخص بلا مأوى، ينام في الشارع، في منطقة تُدعى أكيرا، على بعد 14 كيلومتراً شمال شرق نابولي، بعد أن وقع ضحية الإدمان الذي دمر حياته.
تؤكد صحيفة إل ماتينو أن علاقة بوتزوني وماردونا كانت وثيقة للغاية، وأنهما عاشا أوقاتاً رائعة معاً، وقد اعتزل اللاعب الإيطالي في موسم 1996-1997 بعد أن لعب في أندية مثل كافيتسي وأكراغاس وكاتانيا وسبيزيا.
وأوضح رافايل ليتييري، عمدة أكيرا "لقد تعاملنا معه في أيار - مايو خلال حالة الطوارئ الناتجة عن فيروس كورونا، ولم تنجح المحادثات السابقة التي أجراها مع خدمة إدمان المخدرات، وربما إذا تواصل معه زملاؤه السابقون قد يشعر بالأهمية ويشكل ذلك تشجيعاً له".
الغريب في الأمر، أن بوتزوني نظم في العام 1985 مباراة خيرية في أكيرا شارك فيها مارادونا وعاد ريعها إلى ولد كان بحاجة إلى عملية جراحية (الفيديو المرفق).